دعمًا للفلاحين.. مجلس محافظة درعا يرفع سعر شراء القمح عشرة دولارات

دعمًا للفلاحين.. مجلس محافظة درعا يرفع سعر شراء القمح عشرة دولارات

عنب بلدي عنب بلدي
13349221_196037054128570_508115221_n1.jpg

موسم الحصاد في محافظة درعا - أيار 2016 (مؤسسة نبأ)

أعلن مجلس “محافظة درعا الحرة”، رفع سعر شراء القمح من الفلاحين عشرة دولارات، ليصبح سعر الطن الواحد 235 بدلًا من 225 دولارًا.

وقال مجلس المحافظة عبر صفحته في “فيس بوك”، اليوم الثلاثاء 21 حزيران، إنه “بالتعاون مع وحدة تنسيق الدعم ودعمًا للفلاحين في محافظة درعا، قرر المجلس رفع سعر شراء طن القمح بمقدار عشرة دولارات”.

مراسل عنب بلدي، أوضح أن سبب رفع الشراء هو نوع من التعويض لأجور النقل، بعد أن اشتكى الفلاحون من ارتفاع أجور المواصلات بسبب غلاء المحروقات.

وأشار المراسل إلى أن سعر ليتر المازوت، القادم من مناطق النظام، وصل إلى 375 ليرة بعد رفع أسعار المشتقات النفطية، في حين يبلغ سعر ليتر البنزين 500 ليرة، أما سعر ليتر المازوت القادم من مناطق تنظيم “الدولة” في الأنبار (العراق) 250 ليرة سورية.

وانخفضت المساحات المزروعة في القمح بدرعا بشكل حاد هذا العام، وسط تحول الكثير من المزارعين نحو المحاصيل الأكثر ربحًا والأقل مجهودًا، وقبل ذلك الأكثر أمنًا وتأقلمًا مع الظروف الراهنة.

كما تسببت المعارك المندلعة في الريف الغربي لمحافظة درعا (بين فصائل المعارضة وكتائب محسوبة على تنظيم “الدولة”) باحتراق مساحات ليست بالقليلة من المحاصيل الزراعية نتيجة القصف العشوائي المتبادل.

وبلغت مساحات الأراضي المزروعة بالقمح في درعا حوالي 46 ألف هكتار 2016، بحسب مديرية الزراعة في محافظة درعا التابعة للنظام السوري، بعدما كانت عام 2010 تزيد عن 71 ألف هكتار.

مقالات متعلقة

  1. قمح روسي إلى سوريا.. والحكومة ترفع سعر شرائه من الفلاحين
  2. المعارضة تنافس النظام لشراء القمح في الشمال السوري
  3. مجلس محافظة درعا يوقف استلام القمح في نوى "حتى إشعار آخر"
  4. حكومة النظام تدعو إلى زراعة "المساحات المحررة" بالقمح والشعير

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية