قوات الأسد تقصف داريا وتحاول اقتحامها بعد يوم على إعلان التهدئة

قوات الأسد تقصف داريا وتحاول اقتحامها بعد يوم على إعلان التهدئة

عنب بلدي عنب بلدي
darya-enab-2016-22q2.jpg

مدينة داريا في ريف دمشق الغربي- الخميس 7 تموز (المجلس المحلي في داريا)

استهدفت قوات الأسد مدينة داريا في ريف دمشق الغربي، بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، في خرق واضح للتهدئة التي أعلنها النظام السوري أمس.

وذكر المجلس المحلي في داريا، أن قوات الأسد استهدفت المدينة بأربعة صواريخ أرض- أرض، وقذائف مدفعية ثقيلة، بالتزامن مع محاولة اقتحامها، ابتداءً من صباح اليوم، الخميس 7 تموز.

وحاولت قوات الأسد وميليشيات رديفة اقتحام المدينة مرارًا، وحققت تقدمًا طفيفًا خلال الأيام القليلة الماضية من المحور الغربي.

وتخضع معظم مدينة داريا لسيطرة “الجيش الحر”، بينما تفرض قوات الأسد حصارًا مستمرًا عليها منذ تشرين الثاني 2012.

وكانت القيادة العامة لقوات الأسد أعلنت عن نظام تهدئة يبدأ من الساعة الواحدة ظهر أمس، ويمتد لـ 72 ساعة، ويشمل كافة الأراضي السورية، لكنه ترافق مع قصف وعمليات برية في حلب وريف دمشق.

مقالات متعلقة

  1. صواريخ وقذائف جهنم تمطر داريا خلال "هدنة النظام" 
  2. رغم هدوء جبهاتها.. عشرات القذائف تتساقط وسط داريا
  3. مروحيات الأسد تتناوب على داريا وقواته تحاول اقتحامها
  4. قوات الأسد تحاول اقتحام داريا للمرة الثانية خلال أسبوع

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية