× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معارك “تشعل” كنسبا في اللاذقية وقوات الأسد تحاول التقدم

مقاتلو المعارضة على محاور جبهات القتال في ريف اللاذقية - الخميس 30 حزيران (أرشيف عنب بلدي)

مقاتلو المعارضة على محاور جبهات القتال في ريف اللاذقية - الخميس 30 حزيران (أرشيف عنب بلدي)

ع ع ع

تصاعدت حدة الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات الأسد، في مناطق جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية صباح اليوم، الجمعة 8 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف اللاذقية أن اشتباكات وصفها بـ “العنيفة” تدور حاليًا على محوري قلعة شلف وبلدة كنسبا في ريف اللاذقية، مشيرًا إلى أن قوات الأسد تحاول استعادة السيطرة على المنطقة.

الصفحات الموالية للأسد تناقلت خبر ارتفاع وتيرة الاشتباكات قبل قليل، وذكرت أن قوات الأسد تستعد لشن هجوم واسع في المنطقة لاستعادة المناطق التي خسرتها قبل أيام.

وقالت بعض الوسائل الإعلامية الموالية إن قوات الأسد سيطرت على قلعة شلف، إلا أن مراسل عنب بلدي نفى أي تقدم للقوات في المنطقة حتى لحظة إعداد التقرير، مؤكدًا أن من بين الميليشيات “صقور الصحراء”، التي ظهر قائدها محمد جابر على تخوم بلدة كنسبا قبل يومين.

وتحاول قوات الأسد منذ صباح أمس الخميس التقدم في المنطقة، بعد حوالي أسبوع على استعادة السيطرة من قبل فصائل المعارضة على عدة قرى وتلال، أتبعتها بالسيطرة على كنسبا الاستراتيجية في جبل الأكراد.

مقالات متعلقة

  1. فصائل المعارضة تنسحب من بلدة كنسبّا في ريف اللاذقية
  2. مواجهات وغارات مستمرة في محيط كنسبّا شمال اللاذقية
  3. قوات الأسد تحرز تقدمًا جديدًا في ريف اللاذقية الشمالي
  4. فصائل "الحر" تصد محاولة قوات الأسد التقدم قرب كنسبا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة