ناشطون: الطيران الروسي ينفذ مجزرة في مخيم على حدود الأردن

ناشطون: الطيران الروسي ينفذ مجزرة في مخيم على حدود الأردن

عنب بلدي عنب بلدي
DR565JNBH65.jpg

أفاد ناشطون أن 20 مدنيًا على الأقل قتلوا وأصيب آخرون جراء غارات نفذها الطيران الروسي على مخيم للاجئين السوريين في بادية الحماد، على الحدود السورية- الأردنية.

وقال سعيد سيف، وهو ناشط من القلمون الشرقي وعلى مقربة من مكان المخيم، إن الطائرات الروسية نفذت سبع غارات على المخيم، من بينها ثلاث قنابل عنقودية، ما تسبب بمقتل 20 شخصًا على الأقل وإصابة آخرين.

وأشار سيف إلى أن المخيم المستهدف يتبع إداريًا إلى محافظة حمص، إلا أنه يقع في منطقة منزوعة السلاح (محرمة) على الحدود مع الأردن، ويبعد عن مخيم الرويشد مسافة ستة كيلومترات فقط.

وأكد الناشط أن المخيم المستهدف تقطنه عائلات من تدمر وريف حمص الشرقي، ولا وجود لأي مظاهر مسلحة داخله، معتبرًا أن استهداف المناطق الحدودية مع الأردن “سابقة خطيرة”.

وكان الطيران الروسي استهدف حزيران الفائت مقرًا عسكريًا تابعًا لـ “جيش سوريا الجديد”، بالقرب من معبر التنف الحدودي مع الأردن، وتسبب بمقتل عدد من عناصره، وفقًا لتقارير محلية ودولية متطابقة.

مقالات متعلقة

  1. موسكو ترفض وصف قصفها للمناطق السورية بـ"الانتقامية"
  2. 60 ألف نازحٍ يشكون قلة الماء والغذاء على الحدود مع الأردن
  3. العثور على شابٍ سوري مشنوقًا في مخيم الركبان
  4. تأسيس مخيم ثان للسوريين في الركبان

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية