داريا.. محاولات اقتحام ودفعة جديدة من البراميل

استهداف مدينة داريا بالبراميل المتفجرة- الثلاثاء 12 تموز (عنب بلدي)

استهداف مدينة داريا بالبراميل المتفجرة- الثلاثاء 12 تموز (عنب بلدي)

ع ع ع

شنت قوات الأسد هجومًا جديدًا على مدينة داريا في ريف دمشق الغربي، صباح اليوم، الأحد 17 تموز، بالتوازي مع قصف بري وجوي استهدف أحياءها.

وذكر مراسل عنب بلدي في المدينة، أن عنصرًا من “الجيش الحر” قتل صباح اليوم، أثناء محاولات صد هجوم قوات الأسد على المحور الجنوبي للمدينة.

وتسعى قوات الأسد للتوغل نحو الأحياء السكنية في داريا، من المحور الجنوبي، منذ منتصف أيار الماضي، معتمدة على سياسة “الأرض المحروقة”، بحسب مجلسها المحلي.

وأحصى المراسل عدد الغارات الجوية على المدينة حتى لحظة إعداد التقرير، مؤكدًا تنفيذ غارتين من الطيران الحربي وإلقاء 14 برميلًا متفجرًا، عدا عن قذائف المدفعية والهاون.

وتواجه داريا حصارًا مستمرًا منذ تشرين الثاني 2012، ومحاولات مستمرة من قبل النظام السوري للسيطرة عليها، في ظل تخوف على مصير ثمانية آلاف مدني داخلها.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة