× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عائلة مصرية تعود إلى وطنها بعد أربع سنوات من الحصار في الغوطة الشرقية

العائلة المصرية بعد خروجها من الحصار في الغوطة الشرقية (الوطن)العائلة المصرية بعد خروجها من الحصار في الغوطة الشرقية (الوطن)

العائلة المصرية بعد خروجها من الحصار في الغوطة الشرقية (الوطن)

ع ع ع

تتجهّز عائلة مصرية بالعودة إلى بلدها، بعد أن نجحت البعثة المصرية في دمشق بإخراجها من الغوطة الشرقية، السبت 16 تموز، بعد حصار دام أربع سنوات.

وذكرت صحيفة “الوطن” المصرية، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني اليوم، أن العائلة مكونة من أب وأم وطفلين، وحاولت أكثر من مرة الخروج من مكان وجودهم في قرية بيت سوا قرب مدينة دوما في الغوطة الشرقية دون جدوى.

وتواصلت عائلة محمد عبد الله شنشن مرارًا مع السفارة المصرية في دمشق، لتصل إلى ممر آمن لخروج أفرادها سالمين والعودة إلى مصر، لكنهم فشلوا في جميع المحاولات خلال الأعوام الماضية، بحسب الصحيفة.

وأوضحت “الوطن” أن السفارة نجحت بإخراج العائلة من الغوطة الشرقية، السبت، بعدما اتصل شنشن منذ أسبوعين، طالبًا العون بإخراجهم من المنطقة، نتيجة الاشتباكات والأوضاع الصعبة، وشارعت بإنهاء إجراءات سفر العائلة إلى مصر، منذ أمس الأحد.

ونجحت البعثة المصرية المكلفة بتسيير أمور السفارة المصرية في دمشق بإجلاء عشرات المصريين عن سوريا، خلال العامين الماضي والجاري، في ظل الأوضاع الأمنية والعسكرية التي تشهدها البلاد.

مقالات متعلقة

  1. مصر تستقبل عائلتين مصريتين كانتا عالقتين في الغوطة والحجر الأسود
  2. دوما: مطالب بتوسيع عمل المكتبات في الغوطة الشرقية وتعميم تجربة "بيت الحكمة"
  3. القصف يخرج مستوصف بيت سوى في الغوطة عن الخدمة
  4. مديرا تفصل قوات الأسد عن شطر الغوطة الشرقية (خريطة)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة