× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رسميًا.. “باب الهوى” مفتوح أمام السوريين إلى تركيا

سوريون يدخلون إلى سوريا من معبر باب الهوى خلال عطلة عيد الفطر (إدارة المعبر)

سوريون يدخلون إلى سوريا من معبر باب الهوى خلال عطلة عيد الفطر (إدارة المعبر)

ع ع ع

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي إعادة فتحه لدخول السوريين إلى تركيا، الذين غادروا إلى سوريا خلال عطلة عيد الفطر.

عنب بلدي تحدثت إلى عضو المكتب الإعلامي للمعبر، عمار أبو ياسر، وأكد فتح المعبر اليوم، الأربعاء 20 تموز، مشيرًا إلى أنه سيفتح أمام من يريد لم الشمل من السوريين وحركة الترانزيت، إضافة إلى الحاصلين من التجار والأطباء على موافقات دخول بعد فترة قريبة لم يحددها.

وأكدت بدورها مصادر لعنب بلدي من بلدة الريحانية التركية الحدودية أن المعبر فتح أبوابه، وبالتالي يستطيع السوريون الذين غادروا خلال عطلة عيد الفطر إلى سوريا العودة إلى تركيا، وفقًا للأرقام التي منحت لهم من قبل إدارة المعبر من الجانب السوري (أي المسجلة أسماؤهم لدى الإدارة فقط).

وكانت مصادر متطابقة تداولت خبر فتح المعبر، الاثنين الماضي، إلا أنه لم يصدر أي خبر رسمي بالأمر حينها، في حين دخلت عدد من الشاحنات التجارية والإغاثية فقط.

وسمح أمس الثلاثاء للإسعاف والحالات المرضية الحرجة بالدخول من المعبر باتجاه تركيا، وأكدت إدارة المعبر أنه جاهز لاستقبال المسافرين، عازيًا التأخير “للوالي التركي كونه مفوضًا للعمل بما يراه مناسبًا بعد استشارة أنقرة”.

وأغلق المعبر الجمعة 15 تموز، على خلفية محاولة انقلاب فاشلة جرت في تركيا، بعد أن شهد المعبر ازدحامًا في الجانب التركي منذ أن سمح للسوريين بالدخول في عطلة العيد، وأجمع المسافرون على التنظيم اللافت الذي وجدوه في الجانب السوري من المعبر، من خلال استيعاب التدفق الكبير دون حدوث فوضى.

مقالات متعلقة

  1. "باب الهوى" تمهل المخالفين يومًا واحدًا لمغادرة سوريا
  2. فتح معبر باب السلامة الحدودي وعودة السوريين من تركيا
  3. بعد مظاهرات إدلب.. تركيا تغلق معبر باب الهوى الحدودي
  4. 114 ألف سوريًا غادروا تركيا من "باب الهوى" لقضاء العيد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة