“الجيش الحر” يطلق عملياتٍ لكسر الحصار من داخل حلب

“الجيش الحر” يطلق عملياتٍ لكسر الحصار من داخل حلب

عنب بلدي عنب بلدي
er57.jpg

استهداف مواقع المليشيات الطائفية في الراموسة جنوب مدينة حلب( احرار الشام)

أعلنت غرفة “عمليات فتح حلب” بدء معركة كسر الحصار عن الأحياء الشرقية المحاصرة من الداخل.

وقال “تجمع فاستقم كما أمرت”، التابع للغرفة عبر حسابه في “تويتر” اليوم، الجمعة 5 آب، إن “معركة كسر الحصار بدأت من داخل مدينة حلب باتجاه الراموسة”.

إعلان الغرفة تزامن مع بدء حركة “أحرار الشام الإسلامية” معركة السيطرة على “الأجزاء المتبقية في حي الراموسة”، بعد سيطرتها على كلية المدفعية جنوب مدينة حلب.

وكانت الفصائل المشاركة في “ملحمة حلب الكبرى” بدأت قبل ساعات باقتحام خطوط قوات الأسد، ونشرت جبهة “فتح الشام” صورة لأبو البراء الشامي، منفذ العملية التي وصفتها بـ “الاستشهادية” في الكلية.

وأوضحت “فتح الشام” عبر حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، قبل قليل، أن الاشتباكات ما تزال جارية داخلها حتى اللحظة.

وبعد سيطرة الفصائل على كلية المدفعية، يبقى لفك الحصار عن الأحياء الشرقية أقل من كيلومتر واحد فقط.

وكانت فصائل المعارضة باشرت في 31 تموز الماضي هجومًا واسعًا على مواقع قوات الأسد والميليشيات الرديفة في مدينة حلب، وسيطرت على عدة مواقع محاولة  فك الحصار عن الأحياء الشرقية للمدينة، تزامنًا مع غارات مكثفة من الطيران الروسي والتابع للنظام، قتل خلالها عشرات الضحايا من المدنيين.

مقالات متعلقة

  1. "جيش الفتح" يبدأ معركة كلية المدفعية في حلب
  2. المعارضة تفكّ الحصار وتفتح الطريق إلى أحياء حلب الشرقية
  3. المعارضة تسيطر على أجزاء واسعة من الراموسة.. 800 متر لفك الحصار
  4. بالصور.. "جيش الفتح" يستولي على أسلحة وآليات بالجملة من كلية المدفعية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية