فرنسا قلقة من قصف حلب بغاز الكلور السام

فرنسا قلقة من قصف حلب بغاز الكلور السام

عنب بلدي عنب بلدي
DF461.jpg

وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك ايرولت

أعرب وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك ايرولت، عن قلق بلاده حيال معلومات عن وقوع هجوم كيميائي في مدينة حلب مساء أمس.

وقال ايرلوت، بحسب “فرانس برس” اليوم، الخميس 11 آب، إن “منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أتيح لها في الماضي تأكيد وقوع هجمات بغاز الكلور ضد السكان السوريين، انطلاقًا من مروحيات تملكها قوات النظام دون سواها، في انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

ايرولت أكد أن فرنسا ستولي اهتمامًا بنتائج تحقيقات الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المتوقع إعلانها نهاية آب الجاري حول هجمات كيميائية محتملة في 2014 و2015.

وكانت قوات الأسد قصفت حي الزبدية في حلب، مساء أمس، 10 آب، ونقلت مصادر طبية لعنب بلدي أن مشفى القدس استقبل 70 حالة اختناق، بسبب ما يشتبه أنه غاز الكلور السام.

تصريحات ايرولت تزامنت مع حديث مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم“بأن هناك أدلة كثيرة على أن هجومًا بغاز الكلور وقع في حلب”.

وأوضح دي ميستورا أنه إذا تأكد استخدام الكيماوي “فستكون جريمة حرب، وعلى الجميع أخذ ذلك في الاعتبار”.

مقالات متعلقة

  1. مسؤول أممي: قلقون من قصف حلب بالكيماوي لكن لا نستطيع التأكد
  2. مسؤول غربي: تحقيق دولي يؤكد استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية
  3. بشار الجعفري يتهم فرنسا بتدبير الهجوم الكيماوي على الغوطة
  4. مجلس الأمن يؤجل تقرير هجمات الغاز السام خمسة أسابيع

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية