× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزارة الداخلية تدمج خمس مؤسسات في اثنتين

أحد فروع مؤسسة سندس التابعة لوزارة الداخلية في جبلة (انترنت)

ع ع ع

أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عبد الله الغربي، عن دمج مؤستي “الحبوب والمطاحن والصوامع، والمخابز الاحتياطية والمخابز العادية” تحت مسمى “مؤسسة تجارة وتصنيع القمح”.

وقال الغربي، بحسب صحيفة “البعث”، الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا اليوم، الثلاثاء 16 آب، إن المؤسسة الجديدة ستكون مسؤولة عن صناعة الرغيف.

كما أعلن الغربي عن دمج مؤسسات التدخل الإيجابي “سندس والاستهلاكية والخزن والتبريد”، في مؤسسة واحدة تقوم بالاستيراد المباشر من الخارج للسلع التي تحتاجها، لأن الاحتكار الحالي يستحيل كسره إلاّ بهذه الطريقة، بحسب قوله.

حكومة النظام الجديدة برئاسة، عماد خميس، اتبعت سياسية الدمج في الفترة الأخيرة من أجل تقنين المصاريف والهدر ومخصصات الوزارات والمؤسسات، بعد تراجع الحاد في إيرادات الخزينة العامة للدولة، نتيجة خروج النفط والسياحة من قائمة دخل الموازنة، وتوقف الاستثمارات العامة والخاصة.

وكان الأسد أصدر مرسومًا، في 31 تموز الماضي، بدمج ست وزارات هي: الإدارة المحلية، البيئة، الأشغال العامة، الإسكان، الشؤون الاجتماعية، العمل، في ثلاث وزارات جديدة هي: وزارة الإدارة المحلية والبيئة، وزارة الأشغال العامة والإسكان، وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

مقالات متعلقة

  1. التقشف وضبط النفقات.. سياسة النظام الجديدة
  2. تراجع الدعم المالي يعصف بالحكومة السورية المؤقتة
  3. وزير سوري يقول إنه تعرض لتهديدات بسبب ملفات الفساد
  4. حكومة النظام تتسلم 218 ألف طن قمح منذ بداية الموسم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة