× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تدخل بلدة الراعي شمال حلب

صوامع بلدة الراعي شمال حلب - الثلاثاء 16 آب (تجمع فاستقم كما أمرت)

صوامع بلدة الراعي شمال حلب - الثلاثاء 16 آب (تجمع فاستقم كما أمرت)

ع ع ع

أعلن تجمع “فاستقم كما أمرت” التابع لـ”الجيش الحر” دخول مقاتلي المعارضة بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي ظهر اليوم، الثلاثاء 16 آب.

وذكر الفصيل أن المقاتلين يخوضون حاليًا اشتباكات ضد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، مشيرًا إلى أن فصائل المعارضة المشاركة في العمليات قرب البلدة دخلت صوامعها قبل قليل.

محمد نور، إعلامي لواء “السلطان مراد” المشارك في المعارك، أكد لعنب بلدي سيطرة مقاتلي المعارضة على منطقة الصوامع قرب البلدة، مشيرًا إلى اشتباكات وصفها بـ”العنيفة” تجري على أطرافها.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر”، الاثنين 15 آب، على صوامع بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، بعد نحو نصف ساعة على إطلاق معركة تهدف إلى طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من البلدة، وانسحبت منها أمس.

وأكدت مصادر لعنب بلدي أن اقتحام البلدة أمس رافقه قصف من المدفعية التركية على مواقع تنظيم “الدولة” فيها، سبقته تجهيزات عسكرية ونقل لمقاتلي “الحر” من ريف إدلب الشمالي إلى مدينة اعزاز شمال حلب، عن طريق الأراضي التركية، بإشراف مباشر من الجيش التركي.

ويسعى “الجيش الحر” بدعم وتنسيق مع تركيا، لفرض سيطرته على الراعي والبلدات الخاضعة للتنظيم شمال حلب، وصولًا إلى مدينة جرابلس، والتي تعتبر هدفًا استراتيجيًا لقوات “سوريا الديمقراطية”.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يسيطر على أجزاء واسعة من الراعي شمال حلب
  2. المعارضة تطرد تنظيم "الدولة" من قريتين شمال حلب
  3. الدبابات التركية في الراعي.. و"الجيش الحر" يبدأ معركة وصلها بجرابلس
  4. تنظيم "الدولة" يستعيد السيطرة على بلدة الراعي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة