واشنطن لأنقرة: قوات “PYD” تنسحب إلى شرق الفرات

واشنطن لأنقرة: قوات “PYD” تنسحب إلى شرق الفرات

عنب بلدي عنب بلدي
RTG56U67UJUYdgtrt.jpg

نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في أنقرة - 24 آب 2016 (AFP)

أعلنت الخارجية التركية صباح اليوم، الخميس 25 آب، أن الولايات المتحدة أبلغت تركيا بانسحاب حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي والفصائل التابعة له إلى شرق نهر الفرات.

وذكر التلفزيون التركي، قبل قليل، أن وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، أبلغ نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، بانسحاب قوات “PYD” (الاتحاد الديمقراطي) وذراعه العسكرية “YPG” (وحدات حماية الشعب) إلى منطقة شرق نهر الفرات.

وكان نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أكد أمس من أنقرة أن “الأكراد” لن يبقوا في منطقة غرب الفرات، في إشارة إلى منطقة منبج التي سيطرت عليها قوات “سوريا الديمقراطية” في 13 آب الجاري.

ناشطون وسياسيون مقربون من “الإدارة الذاتية” المعلنة من حزب “الاتحاد الديمقراطي” أكدوا أمس أن الفصائل الكردية سلمت منبج إلى المجلس العسكري المقرّب من قوات “سوريا الديمقراطية”.

وتنظر تركيا إلى قوات “سوريا الديمقراطية” على أنها فصيل “معادٍ”، باعتبار أن المحور الرئيسي فيه هي وحدات “حماية الشعب”، إلى جانب فصائل كردية أخرى، تعتبرها أنقرة “إرهابية”.

وكان “الجيش الحر” سجّل أولى مواجهاته العسكرية ضد قوات “سوريا الديمقراطية” شمال منبج، وتحديدًا قرية العمارنة التابعة لمنطقة جرابلس، وانتهت بإحكام “الحر” سيطرته عليها.

وتتهم أنقرة أكراد “الإدارة الذاتية” بسعيهم إلى تكوين إقليم انفصالي يمتد من الجزيرة إلى عفرين، بينما تدافع أحزاب “الإدارة” عن مشروع “روج آفا” (غرب كردستان)، ولا تخفي نيتها تشكيل “كانتون فيدرالي” شمال سوريا.

مقالات متعلقة

  1. تركيا: الوحدات الكردية بدأت الانسحاب من منبج
  2. قياديان في "درع الفرات" لعنب بلدي: القوات الكردية لم تنسحب من منبج
  3. تركيا ترد على صالح مسلم: عودوا إلى شرق الفرات
  4. "الوحدات الكردية" تعلن الانسحاب من منبج.. قيادي في "الحر": سندخلها سلمًا أو حربًا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية