الجيش الألماني يبدأ تدريب السوريين على إعادة الإعمار

SYRIAN_IN_GERMANY.jpg

وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين في موقع المشروع (وسائل إعلام ألمانية)

افتتحت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، ورئيس الوكالة الاتحادية للعمل، فرانك يورغين وايز، مشروع تدريب اللاجئين السوريين على إعادة الإعمار اليوم، الخميس 1 أيلول.

ورغم أن الافتتاح جرى اليوم إلا أن الجيش الألماني بدأ بتدريب اللاجئين منذ مطلع الأسبوع الجاري، لمساعدة السوريين على تعلم مهارات إعادة الإعمار المدني، “على أمل أن يكونوا قادرين في نهاية المطاف على المساعدة في إعادة بناء وطنهم”، وفق رؤية المشروع.

يلتزم خبراء من الجيش الألماني، على مدار أكثر من 12 أسبوعًا، بتعليم 120 لاجئًا سوريًا على مهارات الهندسة والبناء وأعمال الصرف الصحي، وغيرها من المهارات ضمن ثلاث دورات مدة كل منها أربعة أسابيع.

فون دير ليين قالت اليوم خلال الافتتاح إن الفكرة هي أن إعادة بناء سوريا ستحتاج في نهاية المطاف “لأكثر من مجرد الأحجار الجديدة، كما أنها ستكسب الناس الثقة والمهارات المتنوعة”، مشيرةً “حتى لو قرر اللاجئون عدم العودة إلى ديارهم، فإن البرنامج سيساعدهم على اكتساب المهارات التي يحتاجونها للعمل في ألمانيا”.

وكانت الوزيرة رجّحت خلال الإعلان عن المشروع، تموز الماضي، أن يمتد البرنامج ليشمل مليون لاجئ وصلوا ألمانيا العام الماضي، وأن يوسع برامجه لتأهيل قوات أمن سورية قادرة على حماية سوريا، على حد وصفها.

وتقدّم الحكومة الألمانية برامج تعليمية وخدمية للاجئين السوريين، وتمنحهم تسهيلات عدّة بخصوص المسكن والإقامات، ورغم ذلك يعاني الكثيرون من صعوبات في لمّ شمل عائلاتهم.

وتعتبر ألمانيا الدولة الأوروبية الأكثر استضافة للاجئين، إذ وصل عددهم فيها إلى نحو مليون تزامنًا مع موجة الهجرة الكبيرة، بين عامي 2014 و2015، أي ما يعادل أكثر من 1% من تعداد سكّانها.

تابعنا على تويتر


Top