عقيد من القرداحة.. قتل في تفجير طرطوس

rt54y65ty567yttr457uyh.jpg

العقيد محسن جبور- قتل في تفجير طرطوس (فيس بوك)

غدا العقيد محسن جبور، من مرتبات “الأمن العسكري” في طرطوس، بطلًا كرّمته صفحات الموالين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إثر تضحيته بنفسه لمنع دخول السيارة المفخخة مدينة طرطوس.

وقتل جبور، المنحدر من بلدة القرداحة (مسقط رأس الأسد)، إثر تفجير سيارة مفخخة بمدخل مدينة طرطوس صباح اليوم، الاثنين 5 أيلول.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن 30 شخصًا قتلوا في تفجير استهدف حاجزًا عسكريًا بالقرب من قرية “أرزونة” بمدخل مدينة طرطوس.

ورصدت عنب بلدي من صفحات موالية عبر “فيس بوك” أن نحو 15 عسكريًا ومتطوعًا في قوات الأسد قتلوا في التفجير، من بينهم جبور، والذي كان ضمن ملاك “الحرس الجمهوري” قبل أن ينتقل إلى “الأمن العسكري- فرع طرطوس”.

وأكدت ذات الصفحات أن جبور كان له الفضل الكبير في عدم دخول السيارة المفخخة إلى المدينة، وحاول إلى جانب عناصره التصدي لها، ما أدى إلى انفجارها على مقربة من الحاجز.

ومما جاء في مواقع التواصل الاجتماعي، ما نشرته صفحة “سوا لدعم الجيش العربي السوري”، بقولها “العميد شرف محسن جبور من مرتبات الأمن العسكري بطرطوس.. لن تنسى طرطوس أنّك أقدمت بملء إرادتك وتصديت للسيارة المفخخة المخصصة لتفجير مشفى الباسل كي تمنعها من الوصول الى الأبرياء”.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن أربعة تفجيرات متزامنة، ضربت مدينة طرطوس وبلدة الصبورة في ريف دمشق، ودوار باب تدمر في مدينة حمص، ومدينة الحسكة شمال شرق سوريا.

تابعنا على تويتر


Top