“هيئة الصحة” تطالب الأمم المتحدة بالضغط على النظام لإدخال الأدوية إلى الحسكة

qam-enab0809q2.jpg

الدكتورة عبيرة حصاف مسؤولة "هيئة الصحة" في "مقاطعة الجزيرة" (عنب بلدي)

طالبت “هيئة الصحة” في مقاطعة الجزيرة التابعة لـ “الإدارة الذاتية” مع عدد من المنظمات، مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة بالضغط على النظام السوري لإدخال الأدوية إلى محافظة الحسكة جوًا من مطار دمشق إلى مطار القامشلي.

ونظمت الهيئة اعتصامًا أمام مبنى المفوضية (UN) في مدينة القامشلي ظهر اليوم، الخميس 8 أيلول، وطالب المعتصمون بكسر الحصار المفروض على محافظة الحسكة وإدخال الأودية إليها، واجتمع وفد من الهيئة الصحة مع مسؤولي الأمم المتحدة في المدينة.

جانب من الوقفة الاحتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة في القامشلي- الخميس 8 أيلول (عنب بلدي)

جانب من الوقفة الاحتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة في القامشلي- الخميس 8 أيلول (عنب بلدي)

وعقب انتهاء الاجتماع بين الطرفين، تلت “هيئة الصحة” بيانًا في مؤتمر صحفي حضره مراسل عنب بلدي في المدينة، وجاء فيه أن “الوضع الصحي في تدهور شديد، بسبب الحصار المفروض على أبناء المنطقة من قبل النظام البعثي، الذي يمنع منذ أشهر نقل المواد الإغاثية وحليب الأطفال والأدوية والمستلزمات الطبية المتكدسة بالأطنان في مطار دمشق، جواً إلى مطار مدينة قامشلو”.

وأشار البيان إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” يتحكم بالنقل البري ويصادر ويتلف كل ما يتوجه إلى المحافظة من أدوية ومستلزمات طبية برًا، عدا عن إغلاق دول الجوار لحدودها في وجه أبناء “المقاطعة”، مانعة دخول أي مواد إغاثية وطبية من شأنها إنقاذ المنطقة.

من أمام مبنى الأمم المتحدة في القامشلي (عنب بلدي)

من أمام مبنى الأمم المتحدة في القامشلي (عنب بلدي)

وأضافت الهيئة أن العاملين في قطاع الصحة بالمقاطعة وجهوا نداءً إلى الرأي العام العالمي، وخاصة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وكل المنظمات المهتمة بالشؤون الإنسانية، كمنظمة الصحة العالمية واليونيسيف والصليب الأحمر الدولي ومفوضية اللاجئين وكل الجهات الراعية للمفاوضات والقائمة على تسوية الملف السوري.

وطالب مسؤولو الصحة في “مقاطعة الجزيرة”، الجهات المعنية بالوقوف على الوضع الراهن والتدخل السريع، ومد يد العون لتقديم المعونات الإغاثية والطبية وحليب الأطفال للمنطقة، أسوة بالمناطق المنكوبة الأخرى في سوريا، لافتين إلى أن “روج آفا” تم استثناؤها من كافة المساعدات التي أرسلت إلى سوريا منذ بداية “الأزمة”.

كما وطالب البيان الأمم المتحدة بضرورة الضغط على النظام من أجل السماح لشركات النقل الجوي بنقل الأدوية “قبل وقوع كارثة إنسانية وشيكة”، محملًا النظام المسؤولية الكاملة حيال تدهور الأوضاع.

وقالت الدكتورة عبيرة حصّاف، رئيسة “هيئة الصحة” في “الإدارة الذاتية” لعنب بلدي إن المسؤولين لدى الأمم المتحدة “أبلغونا بأنهم سيتدخلون في مسألة تأمين الأدوية لمحافظة الحسكة، والضغط على النظام السوري بالسماح بإرسال الأدوية من دمشق إلى القامشلي عبر الجو”.

ويمنع النظام السوري إرسال شحنات الأدوية إلى محافظة الحسكة منذ أسابيع، عبر مطار القامشلي، ما تسبب بفقدان أصناف أساسية من الأدوية في المستشفيات والصيدليات، الأمر الذي قد يتسبب بتفاقم الوضع الإنساني في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top