وعود في دمشق: يومان استثنائيان دون انقطاع الكهرباء

sf356.jpg

اصلاح الاعطال الكهربائية في السويداء (وزارة الكهرباء فيس بوك)

تناقلت صفحات موالية للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن عزم وزارة الكهرباء في حكومة النظام إلغاء التقنين يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.

ونقلت الصفحات عن مصادر في الوزارة اليوم، الجمعة 23 أيلول، أن “الوزارة أطلقت تجربة وصل التيار الكهربائي إلى كل أنحاء سوريا، بدءًا من الساعة السابعة من يوم الخميس إلى مساء يوم السبت دون تقنين كهربائي”.

وتعمل الوزارة “لجعل يومي الجمعة والسبت استثنائيين للشعب السوري بحيث تكون أيام رخاء كهربائي تذكره بأيام ما قبل الأزمة”، بحسب توصيف الصفحات الموالية.

ويتذمر المواطنون في مناطق سيطرة النظام من استمرار انقطاع الكهرباء بشكل مستمر، ومن الحجج التي تقدمها الوزارة بتعطل إحدى المحولات تارة وقلة مادة الفيول تارة أخرى إضافة إلى انقطاع أحد أنابيب الغاز.

في حين تعيش أغلب المناطق الخارجة عن سيطرته في ظلام بعد تدمير القصف معظم المحولات، واعتماد السكان هناك على المولدات الكهربائية.

وكانت وزارة الكهرباء وعدت سكان مدينة دمشق بتوفير التيار الكهربائي على مدار 24 ساعة خلال فترة عيد الأضحى وأوفت بوعدها، ما جعل المواطنون يتساءلون لماذا لا  يتوفر التيار الكهرباء دائمًا؟

كما يعبر المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن سخطهم من الوزارة بسبب اختلاف ساعات التقنين بين منطقة وأخرى، إذ لا يتعدى التقنين في بعض المناطق سوى ثلاث ساعات يوميًا، في حين تشهد مناطق أخرى انقطاعًا لمدة تصل إلى 16 ساعة.

ويعتبر قطاع الكهرباء من أكثر القطاعات التي تعرضت لأضرار كبيرة بسبب الحرب، فقد بلغت خسائر نحو 800 مليار ليرة سوريا ما يعادل 1.547 مليار دولار، حسبما صرح به مدير عام مؤسسة توزيع الكهرباء السورية، مصطفى شيخاني، في 29 آب الماضي.

تابعنا على تويتر


Top