معارض كردي: “سوريا الديمقراطية” وردت في حديث “شريف” وهي “الفئة الناجية”

etrr5y65t56y5rgter.jpg

قال المعارض والكاتب الكردي، إبراهيم كابان، إن قوات “سوريا الديمقراطية” وردت في حديث للصحابي عبد الله بن عمر، معتبرًا أنها “الفئة الناجية”.

وكتب كابان منشورًا عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، الأحد 9 تشرين الأول، جاء فيه “معجزة هامة جدًا.. هل تعلم أن قوات سوريا الديمقراطية ذكرت في الحديث الشريف.. وعلى ذلك يجب على جميع المؤمنين الالتحاق بها”.

وتابع في سرد حديث قال إنه جاء على لسان الصحابي ابن عمر “إذا أقبلت الرايات السود من المشرق، والرايات الصفر من المغرب حتى يلتقوا في سرة الشام، فهناك البلاء هناك البلاء”.

الكاتب والمعارض الكردي إبراهيم كابان (فيس بوك)

الكاتب والمعارض الكردي إبراهيم كابان (فيس بوك)

واستطرد كابان في حديثه عن “المعجزة”، واصفًا شرح الحديث وفق مفهومه “إن الله يبلي الأمة الإسلامية بأصحاب الرايات السود، وجاء اسمها في حديث آخر (أصحاب الدولة) ويعني فيها الداعش، ويأتي أصحاب الرايات الصفر المدعومين من الله لنصرة الحق”، بحسب تعبيره.

وفي منشور لاحق صباح اليوم عزز كابان حديثه عن “المعجزة” التي اكتشفها مؤخرًا  “بعد تثبيت الأحاديث الشريفة عن النبي محمد (ص) حول واجب نصرة أصحاب الرايات الصفر، على جميع الفصائل المسلحة في سوريا الالتحاق بقوات سوريا الديمقراطية لنصرة الحق ضد الباطل”.

إبراهيم كابان هو سوري كردي يقيم حاليًا في ألمانيا، ينحدر من مدينة عين العرب (كوباني) في ريف حلب الشرقي، ويعرف عن نفسه بأنه كاتب و معارض، واعتقل من قبل النظام السوري في بدايات الاحتجاجات، بعد أن أسهم وأسس العديد من الحركات السياسية ومنها “حزب المثقفين الكرد”، وفق ما ورد في بعض المواقع الكردية.

وفي بحثٍ لعنب بلدي عن الحديث المنسوب للصحابي ابن عمر، فإن عددًا من علماء الحديث اتفقوا على ضعف سنده، وأن أحاديث أخرى اعتبرت تتمة له منها “إذا اصطكت الرايات الصفر والسود في سرّة الشام فالويل لساكنها من الجيش المهزوم، ثم الويل لها من الجيش الهازم، ويل لهم من المشوه الملعون”.

drry6htgr34r546

واحتوت مواقع التواصل الاجتماعي على عشرات الأحاديث والأقاويل التي تتحدث عن “الفتن”، ولا سيما خلال الثورة ضد النظام السوري، فمنهم من نظر إلى أن “أصحاب الرايات السود” هم تنظيم “الدولة الإسلامية”، وآخرون اعتبروا أن “أصحاب الرايات الصفر” هم “حزب الله اللبناني”، قبل أن ينسبهم إبراهيم كابان لقوات “سوريا الديمقراطية”.

تأسست قوات “سوريا الديمقراطية” أواخر العام الماضي، من تحالف فصائل كردية وعربية وتركمانية وسريانية، وهي تعتبر مظلة عسكرية لـ “الإدارة الذاتية” المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي، بقيادة صالح مسلم.

تابعنا على تويتر


Top