“غضب الفرات” توضح نتائج المرحلة الأولى لمعركة الرقة

4t5yhg53t54j7868k8i.jpg

أرشيفية- مؤتمر صحفي لغرفة عمليات "غضب الفرات" (يوتيوب)

أعلنت غرفة عمليات “غضب الفرات” الهادفة إلى السيطرة على مدينة الرقة، نتائج المرحلة الأولى من العمليات العسكرية، وذلك في مؤتمر صحفي عقدته قيادة الغرفة في قرية الهيشة شمال الرقة اليوم، الاثنين 14 تشرين الثاني.

وأوضحت قيادة الغرفة أن المرحلة الأولى خلصت إلى السيطرة على مساحة 550 كيلومترًا مربعًا تحتوي 34 قرية و31 مزرعة، وعددًا من التلال والمراكز الاستراتيجية.

كما قتل 167 عنصرًا من تنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب قيادة الغرفة “وقعت جثث 34 منهم بأيدي قواتنا، كما تم اعتقال أربعة إرهابيين من داعش، إلى جانب تفجير 12 سيارة مفخخة قبل بلوغ هدفها”.

ونفت “غضب الفرات” الأنباء التي تفيد بوقوع ضحايا مدنيين إثر المعارك، رغم التقارير الإعلامية التي أكدت حدوث مجزرة في قرية الهيشة في التاسع من تشرين الثاني الجاري، قبيل سيطرة “غضب الفرات” عليها.

وأكد المتحدثون باسم الغرفة أنه “سيتم إعادة جميع النازحين عند تأمين قراهم ومنازلهم من خطر إرهاب داعش، بالإضافة إلى تنظيف القرى من الألغام التي زرعها التنظيم الإرهابي”.

حضر المؤتمر قادة عسكريون في “غضب الفرات”، منهم المتحدث باسم قوات “سوريا الديمقراطية” طلال سلو، والناطقة الرسمية باسم الغرفة جيهان شيخ أحمد، وعضو قيادة الغرفة روجدا فلات، وقائد قوات الصناديد بندر حميدي الهادي.

وأطلقت فصائل كردية وعربية مقربة من أحزاب “الإدارة الذاتية” المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي، معركة “غضب الفرات” في الخامس من تشرين الثاني الجاري، بهدف السيطرة على مدينة الرقة، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

تابعنا على تويتر


Top