النظام السوري يحكم على موظفٍ سلمته مصر بالسجن 22 عامًا

Ministry-of-Justice-in-Syria.jpg

قصر العدل في دمشق (إنترنت)

أصدرت وزارة العدل في حكومة النظام السوري حكمًا بالسجن على مدير الخزينة السابق في المصرف الدولي للتجارة والتمويل، محمد أمين سوركلي، المتهم بسرقة المصرف بالسجن 22 عامًا.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم، الخميس 17 تشرين الثاني، إن محكمة الجنايات في دمشق قضت على المتهم بجناية سرقة المال العام وتهريب الأموال خارج سوريا وغسيل الأموال.

وحكم على سوركلي، بحسب البيان، بالأشغال الشاقة لمدة 22 سنة وستة أشهر، وغرامة مالية تقدر بـ 99 مليون ليرة سورية و20 ألف دولار و14.250 مليون يورو.

كما حكمت المحكمة على “باقي المتهمين الذين جرموا بعقوبات تتراوح بين سنتين وخمس عشرة سنة، بغرامة تعادل المبلغ المختلس حسب طبيعة العمل الذي قام به كل منهم”.

واسترد المصرف 60 ألف دولار أمريكي و359.220 ألف يورو وعشرة ملايين ليرة سورية، بحسب البيان.

ويأتي الحكم بعد ثلاث سنوات من إلقاء القبض على سوركلي في مصر، من قبل السلطات في مطار القاهرة أثناء قدومه من تركيا، وتسليمه إلى النظام السوري بموجب الاتفاقيات القضائية النافذة.

وكان النظام السوري أعلن أن المصرف تعرض للسرقة من قبل سوركلي، مستغلًا عمله كمدير للخزينة الرئيسية في البنك بحصوله على الأرقام السرية والاستيلاء على ما فيها من عملات أجنبية ووطنية.

وقدرت الأموال المسروقة بـ 3.440 مليون دولار أمريكي و4.750 مليون يورو و33 مليون ليرة سورية.

وأسس المصرف الدولي للتجارة والتمويل كشركة مساهمة مغفلة في 2003، برأسمال يبلغ خمسة مليارات و250 مليون ليرة سورية، واتخذ مركزًا رئيسيًا له في دمشق وله فروع منتشرة في المحافظات.

تابعنا على تويتر


Top