الوحدات الكردية تزيل بشار الأسد من مدخل الحسكة

10949708_922919277739596_682591302_n.jpg

أزالت وحدات الحماية الكردية اليوم الخميس صورة رئيس النظام السوري بشار الأسد من دوار الصباغ على المدخل الشمالي لمدينة الحسكة، وذلك بعد معارك واشتباكات بين قوات الأسد والوحدات الكردية، أفضت إلى سيطرة الأخيرة عليه قبل أسبوعين.

ونشر الناشط الإعلامي سراج الحسكاوي صورًا تظهر إزالة صورة الأسد وعلم النظام السوري من “نصب حجري” يتوسط دوار الصباغ في مدينة الحسكة وطلائه بعلم حزب الاتحاد الديموقراطي (PYD).

وأفاد الحسكاوي عنب بلدي، أن الصورة أزيلت اليوم من دوار الصباغ، في دلالة واضحة على النفوذ الكبير لوحدات الحماية الكردية في هذه المنطقة.

بدوره أشار الناشط الكردي مجيد محمد في حديثه لعنب بلدي، إلى أن القسم الشمالي من مدينة الحسكة أصبح بالكامل بيد الوحدات الكردية، واقتصر وجود النظام على وسط المدينة ومدخلها الجنوبي من جهة حي غويران.

وكانت الحسكة شهدت مواجهات وصفت بالعنيفة في 11 كانون الثاني الجاري بين الوحدات الكردية (الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي) من جهة، وقوات الأسد والدفاع الوطني (المقنعين) من جهة أخرى، أفضت إلى سيطرة الوحدات على عدة أجزاء من المدينة بما فيها مدخلها الشمالي باتجاه مدينة القامشلي.

تابعنا على تويتر


Top