طوابير السوريين بانتظار المواعيد

الأوراق المطلوبة لاستصدار “الكيمليك” من مراكز الشرطة

Untitled-1177.jpg

طوابير السوريين في مركز شرطة كراتش - اسنيورت - اسطنبول

استقبل مركز شرطة كراتش، التابع لمنطقة اسنيورت في مدينة اسطنبول التركية، الجمعة 28 آب، مئات السوريين الراغبين بالحصول على بطاقة التعريف “كيمليك”.

عنب بلدي توجهت إلى المركز واستطلعت آراء عدد من طوابير السوريين هناك، قالوا إنهم بصدد الحصول على بطاقة الكيمليك، لضمان حقوقهم في تركيا.

طوابير السوريين بانتظار المواعيد

حسن شاب سوري من مدينة حماة قال إن المركز يحدد يومًا كل شهر للسوريين، يعطي خلاله مواعيد لمراجعته قبل استخراج البطاقة التعريفية، “عليك القدوم إلى المركز في الساعة السادسة صباحًا لتستطيع تسجيل اسمك على أوراق يستلمها أحد السوريين هنا، وتنتظر دورك بعدها، وكل ذلك للحصول على موعد فقط”.

واعتبر حسن أن يفتح المركز أبوابه للسوريين على مدار الشهر سيكون “طريقة أفضل”، لتجنب الحشود والازدحام لساعات طويلة، للحصول على موعد يرجح أن يكون بعد قرابة 3 أشهر.

“أنا هنا للمرة الرابعة ولم أستطع الحصول على موعد حتى الآن”، قال خالد، هو شاب سوري يقطن في ميدان اسنيورت، مردفًا “حاولت الوصول إلى كوة التسجيل مرارًا ولم أستطع.. المسؤولون هنا متعجرفون ويعرقلون أمور المراجعين على أبسط الأمور”.

وأردف خالد، “حصلت منذ 10 شهور على موعد من مركز آخر كان يعمل على إصدار بطاقات التعريف قبل مركز كراتش، ولكن الموعد كان بعد سنة، أي خلال تشرين الأول المقبل ولا أعلم إن كان ما زال معتمدًا أم لا”.

444

للسوريين.. يوم كل 3 أسابيع

وأفاد مسؤول في مركز الشرطة خلال حديثه إلى عنب بلدي، أن المركز ألغى، اليوم الجمعة 28 آب، إصدار بطاقات التعريف للحالات المستعجلة والتي صنفها على أنها (ولادة أو إسعاف أو أطفال … الخ)، وتفرغ لتسجيل مواعيد للسوريين فقط.

وأكد المسؤول، وهو لبناني الأصل ويتحدث العربية بطلاقة، إن المركز يفتح أبوابه أمام السوريين يومًا واحدًا كل 21 يومًا، ويستقبل الراغبين بالحصول على البطاقة التعريفية.

المسؤول نوّه إلى أن على السوري الذي سبق وحصل على إقامة في تركيا، أن يتقدم بطلب لاستصدار بطاقة كيمليك من دائرة الهجرة في منطقة الفاتح قبل أن يمضي 3 أشهر على انتهاء إقامته.

ما الأوراق التي تحتاجها لتحصل على موعد؟

وللحصول على موعد في المركز يكفي أن يراجع ممثل واحد عن كل عائلة مبرزًا جواز سفره أو هويته السورية، بالإضافة إلى عقد إيجار ساري المفعول، ومصدق من الكاتب بالعدل.

يحدد ممثل العائلة عدد أفراد أسرته أثناء تقدمه بالطلب، لإدراجهم ضمن ورقة موعد المراجعة، ويوم الموعد، يتوجب على الجميع الحضور لاستلام بطاقاتهم.

وبدأت الحكومة التركية منح السوريين بطاقات تعريف لمن لا يحمل جواز سفر نظامي بعد استحداث دائرة جديدة تدعى “إدارة الهجرة” وبعد إصدار قانون الأجانب والحماية الدولية، الذي بدأ تطبيقه منذ 22 تشرين الأول 2014 على كل الأجانب.

إلا أن مراكز الشرطة في أحياء مدينة اسطنبول استمرت بمنح بطاقات التعريف للسوريين خلال مواعيد محددة، موضحة في ملصقات إعلانية داخل بناء المركز.

وتخوّل الإقامة الإنسانية اللاجئ السوري العمل دون الحاجة إلى استصدار تأمين صحي يشمل جميع أفراد العائلة، بل تعتبر “الكيمليك” بمثابة تأمين يحق لحاملها تلقي العلاج في أي عيادة أو مستشفى حكومي على حساب الحكومة التركية؛ وبعد اعتمادها مؤخرًا في النظام الالكتروني لأجهزة الدولة، باتت تمكّن حاملها من تسجيل عقود الآجار والكهرباء والماء والغاز والهواتف النقالة.

تابعنا على تويتر


Top