الكويت تمنح إقامة مؤقتة للسوريين المخالفين

Untitled-1202.jpg

العميد عبدالله الهاجري، مدير الإدارة العامة لشؤون الإقامة بالإنابة في الكويت

أعلن العميد عبد الله الهاجري، مدير الإدارة العامة لشؤون الإقامة بالإنابة في الكويت، أن مخالفي الإقامة من السوريين سيمنحون إقامات مؤقتة لفترات طويلة “نظرًا للوضع في سوريا”.

وسيمنح المقيمون الذين انتهت عقود عملهم ولم يتمكنوا من تجديد إقاماتهم بسبب انتهاء صلاحية جوازات سفرهم، أو صعوبة إحضار المستندات الخاصة بهم “إقامة التحاق بعائل”، تقديرًا من الإدارة وتنفيذًا لتعليمات القيادات العليا نظرًا للأوضاع المأساوية في بلادهم، بحسب الهاجري.

واعتبر الهاجري، في حوار مع صحيفة الأنباء الكويتية نشرته الاثنين 31 آب، هذه الخطوة جاءت “حتى لا يخالفوا القانون”، محذرًا من يأوي مخالفًا لقانون الإقامة بالتغريم ألف دينار كمخالفة وستضاعف بالتكرار.

في سياق متصل أفاد ناشطون سوريون، أمس الأحد، أن الكويت ألغت إقامة عدد من السوريين بتهم مختلفة وبينهم مطلوبون للنظام وغالبيتهم من ديرالزور، مؤكدين أن بعضهم اعتقل فور هبوطه في مطار دمشق.

ومنعت الكويت استصدار إقامات جديدة للزائرين السوريين أو حتى الملتحقين بمقيمين على أراضيها، إلا أنها أبقت على عدد كبير من المخالفين منهم ممن انتهت مدة إقاماتهم أو فقدوا أعمالهم دون التجديد لهم وبقوا مخالفين للقانون وغير قادرين على دفع غرامات مخالفاتهم.

تابعنا على تويتر


Top