الائتلاف يدعو الجالية السورية للتظاهر في برلين

Untitled-161.jpg

دعا مكتب الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية في ألمانيا في بيان له، السبت 10 تشرين الأول، إلى مظاهرة أمام السفارة الروسية في برلين ضد التدخل الروسي السافر في سوريا.

وتحت شعار “أوقفوا براميل الأسد وصواريخ بوتين”، ستنظلق المظاهرة من أمام مبنى السفارة الروسية في برلين عند الساعة الثالثة والنصف من ظهر السبت المقبل 17 تشرين الأول.

وجاء في البيان “بعد التدخل العسكري السافر للجيش الروسي في سوريا لإنقاذ الدكتاتور بشار الأسد، أصبحت صواريخ بوتين تسبق براميل الأسد في قتلها للمدنيين من نساء وأطفال في المدن السورية المحررة”، مشيرًا إلى أن الجيش الروسي “أصبح شريكًا في الجريمة بعد استهدافه المقصود للمدنيين والجيش الحر بسلاح الطيران والصواريخ الباليستية”.

ودعت سفارة الائتلاف والجالية السورية في برلين للتظاهر بعد دعم بوتين “لدكتاتور سوريا دون أدنى إعتبار للشعب السوري وحقه في الحرية والكرامة وتضامنًا مع أهلنا في كل سوريا وإجلالًا للشهداء الذين قضوا في مجازر القصف الروسي ومجازر براميل الأسد، ولكي نرفع صوتنا مستنكرين صمت المجتمع الدولي ووقوفه مكتوف الأيدي تجاه هذه المجازر”.

السفارة ختمت بيانها مطالبةً جميع السوريين في المدن الألمانية بـ “إظهار الغضب والاستنكار في وجه التدخل الروسي، لنظهر للعالم رفضنا لأي حلول تبقي على نظام الإجرام في دمشق ونؤكد مطالبتنا وإصرارنا على رحيل النظام ومحاكمة رموزه على كل ما اقترفوه بحق السوريين”.

وكانت الهيئة السياسية في الائتلاف أصدرت بيانًا صحفيًا، السبت 26 أيلول، استنكرت فيه التدخل الروسي والإيراني العسكريين في سوريا، مطالبةً الدول الداعمة للثورة السورية بالالتزام بتعهداتها ونصرة السورين، وداعيةً القوى الفاعلة على الأرض بتوحيد صفوفها.

وتأتي الدعوة تزامنًا مع تعزيز روسيا تواجدها على الساحل السوري وبدء حملتها الجوية، الأربعاء 30 أيلول الفائت، مستهدفةً مدنًا وبلدات في إدلب وحمص وحماة على أنها تستهدف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

تابعنا على تويتر


Top