معارك حلب تنهي مسيرة ضابط في الحرس الثوري الإيراني

Untitled-4.jpg

كشفت وكالة الأنباء الإيرانية (فارس) عن مقتل الضابط في الحرس الثوري، أحمد رحيمي، خلال معارك ريف حلب الجنوبي أمس، الأحد 22 تشرين الثاني.

ولم تكشف الوكالة مزيدًا من التفاصيل عن ظروف مقتل رحيمي، إلا أن مصادر في “جيش الفتح” أكدت أنها تمكنت من قتل إيرانيين وعراقيين ولبنانيين من الميليشيات المساندة لقوات الأسد في محيط تلة العيس في ريف حلب الجنوبي.

وتحاول قوات الأسد المدعومة بتحالف طائفي واسع من 5 دول أجنبية وعربية وإسناد جوي روسي اقتحام مناطق نفوذ المعارضة جنوب حلب والانتقال منها نحو ريف إدلب الشمالي لفك الحصار عن قريتي كفريا والفوعة المواليتين.

وسقط في سوريا عشرات الجنرالات الإيرانيين خلال سنوات الثورة السورية، وعلى رأسهم  حسين همداني، قائد الحرس الثوري في سوريا الذي قتل مطلع تشرين الأول الماضي.

تابعنا على تويتر


Top