محكمة بريطانية تقاضي فتاتين أهانتا عائلة سورية أثناء الصلاة

Untitled-1145.jpg

أطلقت محكمة بريطانية في مدينة بليموث سراح فتاتين أساءتا لعائلة سورية وتبولتا أمامها أثناء الصلاة في حديقة عامة.

موقع ميترو البريطاني قال، الأحد 29 تشرين الثاني، إن الحادثة وقعت في آب 2015، وقضت المحكمة حينها على الفتاتين بالسجن مع وقف التنفيذ.

ووصف قاضي محكمة بلايموث فعل الفتاتين بـ”المقرف” وحكم عليهما بالسجن بعد الحادثة التي تضمنت إهانات عرقية للعائلة.

واعترفت ناتالي ريتشاردسون (32 عامًا) بالواقعة أمام المحكمة، بينما نفت لاري فاريل (36 عامًا) التهم الموجهة لها.

تابعنا على تويتر


Top