مقتل مستشار إيراني رفيع المستوى في سوريا

iran.jpg

كشفت وسائل إعلامية إيرانية عن مقتل مستشار إيراني رفيع المستوى خلال وجوده في سوريا، جراء استهداف سيارته بصاروخ موجه.

وقالت وكالة فارس الإيرانية، في تقريرها اليوم، الأحد 13 كانون الأول، إن المستشار في القوة البحرية للحرس الثوري، حبيب روحي، قتل في سوريا خلال دفاعه عن “أهل البيت”، وكان يقوم بعمليات ضد “الإرهابية السلفية” بحسب الوكالة.

وتزامن مقتل روحي مع ذكرى “استشهاد الإمام الرضا”، وهي مناسبة تحتفل بها الطائفة الشيعية الاثني عشرية، وشيّع في مدينته راشت في محافظة جيلان في منطقة بابا حسن.

وكانت وسائل إعلامية إيرانية قالت الجمعة 11 كانون الأول، إن ضابطًا رفيع المستوى قتل في محافظة حلب خلال الاشتباكات الدائرة على المحور الجنوبي، وهو الجنرال في الحرس الثوري الايراني، حسين فرداي، وكان يرأس لواء فاطميون الأفغاني، والذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات الأسد.

تأتي هذه الخسائر الإيرانية الجديدة تزامنًا مع تقارير أمريكية تؤكد نية طهران سحب مقاتليها في سوريا، في ظل الأعداد الكبيرة لقتلاها وخلافات مع روسيا بشأن العملية العسكرية في سوريا.

اقرأ أيضًا: جنرالات إيرانيين قتلوا في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top