قوات الأسد تحاول اقتحام داريا وتمطرها بالبراميل

Untitled-1-32.jpg

الدمار في مدينة داريا، الأحد 13 كانون الأول، المصدر: المجلس المحلي في داريا

استأنفت قوات الأسد محاولات التقدم من الجهتين الشمالية والغربية لمدينة داريا، في ريف دمشق الغربي، تزامنًا مع استهدافها بالبراميل المتفجرة.

ورصد مراسل عنب بلدي في المدينة سقوط نحو 16 برميلًا متفجرًا على الأحياء السكنية منذ الصباح الباكر، إضافة إلى استهدافها بالمدفعية الثقيلة من جبال الفرقة الرابعة.

ونقل المراسل عن مصدر عسكري في الجيش الحر، أن مقاتلي المدينة أعطبوا دبابة كانت تحاول التقدم من المحور الغربي، وقتلوا عددًا من القوات المهاجمة.

ولفت إلى أن هذا الهجوم هو الأعنف في غضون أيام، مؤكدًا استقدام قوات الأسد مزيدًا من الآليات والتعزيزات إلى محيط المدينة بعد فشله في تحقيق أي تقدم.

ومنذ مطلع الشهر الحالي، تسعى قوات الأسد لاقتحام المدينة من المحور الغربي، في وقت تشهد فيه داريا دمارًا غير مسبوق نظرًا للعدد الكبير للبراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات الأسد عليها مؤخرًا.

تابعنا على تويتر


Top