الممثل الأمريكي نورتون يجمع التبرعات لعالم سوري مصاب بالسرطان

Untitled-1-55.jpg

أطلق الممثل الأمريكي إدوارد نورتون حملة تبرعات للعالم السوري اللاجئ في تركيا، الذي انتقل مؤخرًا إلى ولاية مشيغين الأمريكية مع عائلته، لتلقي العلاج من مرض السرطان.

الحملة أطلقها الممثل الأمريكي على موقع crowdrise وجمعت حتى لحظة إعداد التقرير أكثر من 439 ألف دولار أمريكي، وتراوح المعدل الوسطي لمبالغ التبرع بين 10 و 200 دولار أمريكي للشخص الواحد.

صفحة التبرع في موقع  crowdrise تحت اسم "العالم"

صفحة التبرع في موقع crowdrise تحت اسم “العالم”

نورتون قال في تعريف الحملة “شاهدت القصة على أحد المواقع المفضلة لدي وتأثرت كثيرًا بعد أن عانى هذا الرجل خسارة كبيرة وخسر أهله، وهذا ما دعاني للمساهمة بشكل إيجابي في مساعدته”، مردفًا “يجب أن نرحب بأمثال هذا الشخص في مجتمعاتنا وأنا نساعده على تحقيق حلمه”.

وأضاف الممثل الأمريكي “دعونا نثبت أن بلدنا يمكن أن تحقق أحلام المهاجرين، كما أنها لا تزال تؤمن بالناس الشجعان الذين يدخلونها آملين بالحصول على حياة أفضل”.

إدوارد نورتون أشار إلى أن المبلغ كاملًا سيذهب لمساعدة عائلة العالم السوري وحتى يستطيع الحصول على العلاج الطبي الذي يؤمن حياته ويمكنه من متابعة عمله”.

وشكر الممثل الأمريكي في ختام كلمته الصفحة التي نشرت قصة العالم وجميع المتبرعين، داعيًا الأمريكيين للتبرع ومساعدة اللاجئ السوري.

وكانت صفحة Humans of New York على فيسبوك، سلطت الضوء على قصة لاجئ سوري في تركيا، ونشرتها على 7 أجزاء، مشيرةً إلى أنه لجأ حديثًا إلى أمريكا ويعاني من مرض السرطان في معدته.

كما ردّ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما من حسابه الشخصي في فيس بوك على قصة السوري  “مرحبًا في بيتكم الجديد، أنت جزء يمكن أن يجعل أمريكا بلدًا عظيمًا”، تزامنًا مع حملة أخرى نظمها ناشطون أمريكيون للعالم نفسه وجمعت حتى الآن أكثر من 16 ألف دولار أمريكي.

اقرأ أيضًا: أوباما يرد عبر فيسبوك على عالمٍ سوري مصابٍ بالسرطان.

تابعنا على تويتر


Top