ممثلان عالميان يتبرعان لحماية أطفال سوريا من الحصبة

788.jpg

الممثل البريطاني ساشا بارون كوهين وزوجته الممثلة الأسترالية إيسلا فيشر

تبرع الممثل البريطاني ساشا بارون كوهين وزوجته الممثلة الأسترالية إيسلا فيشر، بمليون دولار أمريكي، لمساعدة أطفال سوريا، حسبما نشرت صحيفة الإندبندت البريطانية، اليوم الاثنين 28 كانون الأول.

وقالت الصحيفة إن الزوجان منحا 500 ألف دولار أمريكي استجابة لنداء صحيفة الصنداي تايمز في عيد الميلاد، لمساعدة وحماية الأطفال المهددين بتفشي مرض الحصبة في سوريا.

وستمنح التبرعات لمنظمات إنقاذ الطفولة “Save the children” التي تدير حملات اللقاح في سوريا، فيما أشارت صحيفة صنداي تايمز إلى أن الزوجين تبرعا بمبلغ 500 ألف دولار أخرى لمنظمة الإنقاذ الدولية ومقرها نيويورك، ويديرها وزير الخارجية البريطاني السابق، ديفيد ميليباند.

جاستن فورثيس، المدير العام لمنظمة “Save the children “، قال إن “هذا المال سيساهم في إنقاذ حياة آلاف الأشخاص”، إذ من المقرر أن تستهدف حملات لقاح الحصبة قرابة 250 ألف طفل.

بدوره قال ديفيد ميليباند، رئيس منظمة الإنقاذ الدولية، إن تبرع كل من ساشا وإيسلا “يشكل مبادرة إنسانية رائعة”.

ولا تعد هذه المبادرة الأولى من نوعها إذ نظم الممثل الأمريكي إدوارد نورتون، حملة تبرعات لعالم سوري مصاب بالسرطان ولاجئ في تركيا، بعد انتقاله إلى ولاية مشيغين الأمريكية مع عائلته، لتلقي العلاج.

ويعيش السوريون بمن فيهم الأطفال أوضاعًا إنسانية صعبة في الداخل السوري، بعد قرابة 5 أعوام من الحرب في سوريا، خلفت أكثر من ربع مليون ضحية، وأكثر من مليوني مصاب، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة الأخيرة.

تابعنا على تويتر


Top