جوجل تتبرع للاجئين في ألمانيا بـ 25 ألف “لابتوب”

chromebooks-google-930x620.jpg

أعلنت شركة جوجل نيتها التبرع بقيمة 5.3 مليون دولار، على شكل 25 ألف “لابتوب” توزعها على اللاجئين في ألمانيا لمساعدتهم بـ “إعادة الاتصال” مع الأهل كما أوردت في مدونتها الرسمية، الاثنين 25 كانون الثاني.

ستوزع جوجل 25 ألف جهاز Chromebook على الجمعيات الخيرية العاملة في ألمانيا، والتي تتصل مع اللاجئين.

هدف المبادرة بحسب كاجلين فولر، مدير منظمة Google.org، المختصة بمشاريع غوغل حول العالم، هو التأكد من أن اللاجئين يمتلكون الأدوات التي يحتاجونها لمواصلة حياتهم الطبيعية.

“بعد أن مروا برحلة خطيرة، أول شيء سيحتاجونه هو إيجاد ملجأ يأوون إليه، والطعام والعناية اللازمة” كما كتب فولر في التدوينة، “لكن سرعان ما سيحتاجون تعلم اللغة المحلية، وتطوير مهاراتهم للعمل في بلد جديد، وإيجاد طريقة ما لإتمام دراستهم، كل هذا في محاولة لاستعادة وإعادة الاتصال بالحياة التي كانت لديهم من قبل”.

أجهزة Chromebook هي كمبيوترات محمولة منخفضة التكلفة تحوي تطبيقات مختلقة تعتمد على الإنترنت.

25 ألف جهاز Chromebook هو رقم صغير مقارنة مع ما يقارب المليون من طالبي اللجوء المسجلين في ألمانيا عام 2015، من بينهم سوريون، ولهذا السبب يعمل مشروع “إعادة الاتصال” على العمل مع المؤسسات غير الربحية، ومن الممكن لاحقًا إنشاء مقاهي للإنترنت أو تنظيم الفعاليات التعليمية للأطفال.

وكجزء من هذا التعاون أعطت شركة الاتصالات Deutsche Telekom المحلية خصمًا على أسعار باقات الإنترنت، بحسب موقع wired.com الإخباري، ويتقاطع المشروعان بشكل كبير، خاصة وأن أجهزة Chromebook تحتاج إلى الاتصال بالإنترنت بشكل دائم لتشغيل معظم التطبيقات فيها.

في الوقت الراهن، مشروع “إعادة الاتصال” يعمل فقط في ألمانيا، ولكن وفقًا لفرانك سكوت مدير الحملة “إذا حالفنا الحظ، هناك احتمال أن نتوسع لبلدانٍ أخرى”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتبرع فيها جوجل للاجئين في أوروبا، وجمعت لدعمهم قرابة عشرة ملايين يورو، عبر حملةٍ أطلقتها في أيلول 2015.

تابعنا على تويتر


Top