المعارضة توقف هجومًا للنظام في ريف اللاذقية

8841122.jpg

ريف اللاذقية - تعبيرية من الإنترنت.

أوقفت قوات المعارصة محاولة قوات الأسد التقدم في ريف اللاذقية الشمالي، تزامنًا مع استهداف عدة قرىً فيه، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، اليوم الأحد 13 آذار.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن القوات قصفت قريتي اليمضية وكرمان، في جبل التركمان، وقرية التفاحية في جبل الأكراد، محاولة التقدم منذ صباح اليوم، على محوري القلعة وكبينة في جبل الأكراد، مشيرًا إلى أن المعارك ماتزال مستمرة، حتى إعداد التقرير.

وقتل سبعة من مقاتلي الجيش الحر، وأكثر من عشرة جنود لقوات النظام وجرح آخرون في معارك اليوم، كما دمرت المعارضة سيارة محملة بالذخيرة على محور كبينة، وفق المراسل.

ولم يستطع النظام التقدم في المنطقة، بعد تصدي مقاتلي الجيش الحر لهجومه، في الوقت الذي دخلت المعارك في محوري القلعة وكبينة يومها الرابع.

وكانت قوات المعارضة استعادت السيطرة على قرية كلز، والتلال المحيطة بها في جبل التركمان، أمس السبت، بعد معارك دارت مع قوات الأسد في المنطقة.

تحاول قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بدعم جوي، التقدم نحو جبل التفاحية من محور آخر، باعتباره آخر وأكبر معقل للمعارضة في ريف اللاذقية، إذ يشرف على أوتوستراد حلب- اللاذقية من جهة، وعلى الطريق الحدودي الواصل بين اليمضية، وقرية بداما في ريف إدلب من جهة أخرى.

تابعنا على تويتر


Top