الكرملين ينفي مشاركة روسيا بريًا في معارك تدمر

88885200.jpg

المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف

نفى الكرملين الروسي، اليوم الاثنين 28 آذار، مشاركة القوات البرية الروسية، مع قوات الأسد ضد تنظيم “الدولة”، وطرده من مدينة تدمر قبل أيام.

وأكد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، خلال مؤتمر صحفي اليوم، أن سلاح الجو الروسي دعم النظام السوري في معركة تدمر، وأنه سيستمر في ذلك، لافتًا “نتحدث عن دعم جوي من جانب طائراتنا، بينما لا تشارك قواتنا المسلحة بأي عمليات برية هناك”.

بيسكوف أوضح أنه “بعد سحب جزء من فرقتنا العسكرية من سوريا، ستواصل وحدات سلاحنا الجوي في قاعدتي حميميم وطرطوس، محاربة الجماعات الإرهابية وستواصل دعم هجوم الجيش السوري”.

وجاء حديث بيسكوف مخالفًا لما قاله ممثل الجيش الروسي في قاعدة حميميم، إن ضابطًا من القوات الخاصة الروسية قتل في منطقة تدمر، بينما كان يحدد الأهداف الإرهابية للطائرات الروسية.

كما كشفت الأركان الروسية عن مشاركة عناصر من قوات النخبة الروسية في السيطرة على مدينة تدمر من قبضة التنظيم، في الوقت الذي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورٌ لمقاتلٍ روسي في محيط المدينة.

وكان يقطن تدمر قرابة 130 ألف مدني قبيل سيطرة تنظيم “الدولة” عليها في أيار 2015، ونزح معظم سكانها جراء الغارات الجوية والاستهداف اليومي لها من قبل قوات الأسد والطيران الروسي.

تابعنا على تويتر


Top