قرآن من أجل الثّورة – 56

جريدة عنب بلدي – العدد 56 – الأحد – 17-3-2013

عنب بلدي - قرآن من أجل الثورة

أحمد عثمان – الحراك السّلمي السّوري

الصبر والنصر

ككثير من المعاني الإيجابية للقرآن تمّ عكس معنى الصبر، فصار ملازمًا للتقاعس والضعف والحزن واليأس، والصبر هو الضد من كل ذلك.

ما يؤدي للهزيمة والفشل هو اليأس، بينما الصبر هو مفتاح النصر، اليأس قرين الاستعجال فالذين يستعجلون النصر ييأسون بسرعة، والذين تعلموا في مدرسة الصبر يعلمون أن التعجل رديف الفشل دائمًا. الصبر هو المطلب الأول للباحثين عن النصر { قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} (البقرة، 250). بالصبر نتغلب على أكثر الخطط مكرًا {وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ} (آل عمران، 120). بالصبر تنتشر الدعوات {وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَىٰ مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّىٰ أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ} (الأنعام، 34).

الصبر الجميل

عندما حرموه ابنه الحبيب، عندما حاولوا إخفاء جريمتهم، رأى الذنب في عيونهم لكنه لم يجرؤ على اتهامهم صراحة. أبناؤه يتورطون في دم ابنه الآخر وينكرون بكل قبح، لم يستطع يعقوب إلا أن يأوي إلى الصبر الجميل حتى يستطيع أن يحافظ على توازنه، صبر مع بث الشكوى لله وحده { إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ} (يوسف، 86). صبر مع عدم اليأس {فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا} (يوسف، 83) صبر مع استمرار العمل {يَا بَنِيَّ اذْهَبُواْ فَتَحَسَّسُواْ مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} (يوسف، 87). والصبر الجميل في النهاية لا تكون عاقبته إلا كلّ خير دائمًا { قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَٰذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} (يوسف، 90). فصبرٌ جميل أيها المثقلون بالأحزان، صبرٌ جميل محفوف ببث إلى الله الواحد الأحد، صبرٌ جميل لا يأس معه بل عمل وأمل، صبرٌ جميل يحول الأحزان من جروح مرهقة للنفس إلى مادة روحية لمناجاة الخالق، مناجاة وبث تريح النفس وتنقيها فتصبح جاهزة لنشر الخير والحب من جديد.

تابعنا على تويتر


Top