“الحربي” يستهدف مشفى الأتارب ويخرجه عن الخدمة

666677.jpg

الغارات على الأتارب - السبت 23 نيسان (ناشطون)

خرجت مشفى مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي عن الخدمة، إثر استهدف الطيران الحربي مناطق عدة في المدينة اليوم، السبت 23 نيسان، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى.

وأفاد ناشطون أن الطيران الحربي استهدف المدينة بغارتين، دمر مشفى الأتارب وأخرجه عن الخدمة في الغارة الأولى كما أصيب عدد من كادره بجروح، فيما قتل امرأة وطفلًا إثر الغارة الثانية.

كما استهدف الطيران مدنًا وبلدات أخرى في ريف حلب الغربي، كبلدة كفرناها، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وتأتي الغارات على المدينة، تزامنًا مع قصف استهدف مناطق عدة في مدينة حلب، إذ لقي 12 مدنيًا حتفهم وأصيب آخرون، جراء غارات نفذها الطيران الحربي على حي طريق الباب في المدينة، إضافة إلى غارات مماثلة استهدفت أحياء خارجة عن سيطرة النظام.

وتخضع مدينة الأتارب لسيطرة الفصائل التابعة للجيش الحر، كجيش المجاهدين وثوار الشام وفيلق الشام ولواء النصر، وتعرضت للقصف مرات عديدة ما خلف ضحايا وجرحى.

اقرأ أيضًا: ثاني الأيام دموية.. الطيران الحربي “يشعل” حلب

تابعنا على تويتر


Top