هيئة الائتلاف تناقش ملف الحكومة المؤقتة والتصعيد في سوريا

DFGT765YH.jpg

اجتماع الهيئة العليا للائتلاف الوطني في مدينة اسطنبول التركية، الخميس 28 نيسان (المكتب الإعلامي للائتلاف).

بدأت الهيئة العامة للائتلاف الوطني المعارض اجتماعها الدوري في مدينة اسطنبول التركية، الخميس 28 نيسان، وسيستمر الاجتماع ثلاثة أيام، يناقش الأعضاء خلالها عدة مواضيع أبرزها الوضع الميداني في سوريا، وملف الحكومة السورية المؤقتة.

وباشرت الهيئة أولى اجتماعاتها ظهر اليوم، برئاسة أنس العبدة، رئيس الائتلاف، ونائبيه عبد الإله فهد وموفق نيربية، إلى جانب رئيس الائتلاف السابق، خالد خوجة.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي، فإن المجتمعين سيناقشون التصعيد الأخير في مدينة حلب، والخروقات التي شهدها اتفاق “التهدئة” مؤخرًا في دمشق وإدلب، بالإضافة إلى استهداف قوافل المساعدات الإغاثية في ريف حمص الشمالي.

وأوضح مصدر مطلع لعنب بلدي أن اجتماع الهيئة العامة يأتي غداة انعقاد مستمر للهيئة السياسية للائتلاف منذ تسعة أيام، بهدف التحضير لهذا اللقاء.

كما سيناقش المجتمعون، في اليوم الثاني، تقارير الهيئة السياسية والأمانة العامة وسفارات الائتلاف في دول العالم، إضافة إلى الوقوف على دور الائتلاف الحالي وإمكانية توسعة نسائية فيه.

وسيخصص اليوم الأخير في الاجتماعات، لمناقشة الوضع الحالي للحكومة السورية المؤقتة، في ظل حديث عن إمكانية إعفاء رئيسها، أحمد طعمة، واستبداله برئيس جديد، وفقًا لمعلومات عنب بلدي.

ويأتي الاجتماع في وقت تشهد فيه سوريا تصعيدًا من قبل النظام السوري وحلفائه، وعقب تعليق الهيئة العليا للمفاوضات مشاركتها في محادثات جنيف، حيث يعتبر الائتلاف أبرز مكونات الهيئة.

اقرأ أيضًا: الحكومة السورية المؤقتة في النزع الأخير

تابعنا على تويتر


Top