الإفراج عن خمس نساء من برزة مقابل “شبيحة”

ft7777jjhjk-ntgbr5.jpg

أثناء استقبال إحدى المفرج عنهن في حي برزة، الأحد 12 حزيران، تصوير: سارية أبو زيد.

أطلق سراح خمس نساء من حي برزة الدمشقي، إثر عملية تبادل نفذها المجلس العسكري في الحي مع النظام السوري، ليفرج بدوره عن خمسة عناصر من ميليشيات محلية موالية.

وقال عدنان الدمشقي، الناشط الإعلامي في الحي، إن النظام رفض بادئ الأمر الإفراج عن النسوة، لكن تدخل لجنة المصالحة في الحي، والمجلس العسكري التابع لـ “الجيش الحر”، نجح في الضغط وإخراج المعتقلات.

وأوضح الدمشقي، أن الإفراج عن المعتقلات كان على دفعات، فقبل يومين أخلي سبيل فتاة، وأمس أفرج عن امرأة وطفلها ذي العامين، واليوم أفرج عن ثلاث فتيات، ليطلق المجلس العسكري في المقابل سراح خمسة عناصر من “الشبيحة”، بحسب الدمشقي.

وأكد الناشط أن عملية المبادلة ما كانت لتتم لولا الضغط الكبير من الأهالي، وحالة التوتر التي سادت الحي، مشيرًا إلى وجود أربع نساء من الحي في معتقلات النظام السوري حتى اللحظة.

ويدخل حي برزة الخاضع لسيطرة الجيش الحر في هدنة مع النظام السوري منذ نحو عامين، لكن قوات الأسد حاولت خرقها مرارًا من خلال قصف واعتقالات عشوائية على أطرافه.

تابعنا على تويتر


Top