“حماية المستهلك” ترفع أسعار المحروقات وأسطوانات الغاز

77888899999.jpg

بائع مازوت في سوريا (تعبيرية من الإنترنت)

رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري أسعار بيع المحروقات وأسطوانات الغاز، من خلال قرار جديد صدر اليوم، الخميس 16 حزيران.

وبموجب القرار ارتفع سعر ليتر المازوت من 135 إلى 180 ليرة سورية، بينما رفعت الوزارة سعر ليتر البنزين من 160 إلى 225 ليرة سورية، وسعر أسطوانة الغاز من 1800 إلى 2500 ليرة.

مراسل عنب بلدي في درعا أكد ارتفاع الأسعار بنسب وصفها بأنها “مرتفعة جدًا”، موضحًا أن سعر أسطوانة الغاز في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري يصل سعرها بين 5500 و 6500 ليرة سورية، ويرتفع سعرها لتتجاوز ثمانية آلاف في بعض الأحيان.

ويحصل الأهالي في المناطق “المحررة” في الوقت الراهن على المازوت بسعر 300 ليرة بينما يباع المازوت الذي يأتي من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة” بـ 220 ليرة، كما يباع ليتر البنزين بـ 400 ليرة سورية، وفق المراسل.

وكانت الوزارة أصدرت تشرين الأول الماضي، قرارًا رفعت فيه سعر أسطوانة الغاز المنزلي وزن 10 كغ إلى 1800 ليرة سورية (تبديل العبوات).

ويعاني السوريون في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد من نقص في مادتي الغاز والمازوت، بينما يستطيع القاطنون في مناطق سيطرته تأمينها بصعوبة، في ظل غلاء أسعارها وتحكم “شبيحة” مقربين من النظام بالمراكز التي توزعها.

تابعنا على تويتر


Top