الطيران الحربي يرتكب مجزرة في ريف حلب الغربي

57er.jpg

من اثار القصف على بلدة ابين سمعان 10 تموز ( مركز الدفاع المدني في حلب)

نفذ الطيران الحربي مجزرة جديدة في قرية أبين سمعان في ريف حلب الغربي راح ضحيتها العشرات، بينهم أطفال.

وقال مراسل عنب بلدي في حلب، اليوم الأحد 10 تموز، إن الطيران شن عدة غارات على بلدة أبين سمعان، ما أدى لمقتل أكثر من عشرة أشخاص بينهم أربعة أطفال، عرف منهم الطفل جمال برو (5 أعوام) وحنان برو (4 أعوام) ورياض عبد القدور (16 عامًا).

فيما قال ناشطون إن الطيران الحربي التابع للنظام استهدف القرية بصواريخ فراغية، ما أدى لسقوط أكثر من 13 شخصًا، مشيرين إلى أن العدد قابل للأرتفاع بسبب وجود مفقودين تحت الأنقاض.

مركز الدفاع المدني في حلب قال عبر صفحته في “فيس بوك”، إن “الطيران الحربي أستهداف بلدة ابين في الريف الغربي بعدة غارات أسفرت عن إستشهاد عشرة أشخاص معظمهم من الأطفال والعديد من الجرحى، حيث عمل فريق الدفاع المدني على اسعاف الجرحى وانتشال الضحايا من تحت الانقاض”.

وتتزامن هذه المجازر مع محاولات وسعي حثيث لقوات الأسد والميليشيات الموالية للسيطرة على طريق “الكاستيلو”، الشريان الوحيد الواصل بين أحياء حلب الشرقية (التابعة للمعارضة) والريف الشمالي والغربي.

تابعنا على تويتر


Top