“جيش الإسلام” يرجّح استهداف أحد مستودعاته بصاروخ روسي أطلق من البحر

dtr656yt78uj.jpg

صورة تعبيرية لصاروخ بالستي

رجّح “جيش الإسلام” استهداف أحد مستودعاته في محافظة إدلب بصاروخ روسي أطلق من البحر، ما أدى إلى انفجار فيه.

وهزّ انفجار كبير ريف إدلب الشمالي، في المنطقة المحاذية للحدود مع تركيا، مساء أمس، الأربعاء 3 آب، ليتبين أنه وقع في مستودع تابع لـ “جيش الإسلام” في المنطقة، بحسب المتحدث باسم الفصيل، النقيب إسلام علوش.

وقال علوش، في تغريدة له عبر حسابه في “تويتر”، قبل قليل، “أسفرت التحقيقات الأولية التي أجرتها استخباراتنا العسكرية، عن ترجيح استهداف مستودعاتنا بصواريخ بالستية روسية، يعتقد أنها أطلقت من البحر”.

في حين لم تصرح وزارة الدفاع الروسية، باستهداف مقر “جيش الإسلام”، حتى ساعة إعداد الخبر.

ويشارك “جيش الإسلام” في معارك محافظة حلب، ضمن غرفة عمليات “فتح حلب”، كما أنه يعتبر الفصيل الأبرز في محافظة دمشق وريفها.

تابعنا على تويتر


Top