ثلاث خطوات لحل القضية السورية بوجهة نظر الأتراك

ylderem-enab2016.jpg

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم

ترى تركيا أن الحل في سوريا بات قريبًا أكثر من أي وقت مضى، لكن الوصول إلى حل سياسي شامل يتطلب ثلاث خطوات، سردها رئيس الوزراء، بن علي يلدرم.

وفي حوار مع صحيفة “قرار” التركية، الاثنين 15 آب، قال يلدرم “لقد اقتربنا من حلّ الأزمة السورية”، موضحًا أن “الحل يشتمل ثلاث خطوات: هي حماية الحدود، وعدم السماح لإقامة دولة يسيطر عليها حزب الاتحاد لديمقراطي الكردي، وعودة اللاجئين المقيمين في دول الجوار إلى بلدهم بعد تحقيق الحل النهائي”.

وأكد يلدريم أن بلاده ستعمل على إنجاز الخطوات بالتعاون مع اللاعبين في المنطقة، موضحًا أن الحل في سوريا يستند إلى عدة مبادئ، وهي “الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وهذا يعني عدم أن إقامة دولة تحت سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”.

البناء الهيكلي للدولة السورية لن يقوم على “تفوق إحدى الكيانات المذهبية والعرقية والإقليمية في المرحلة الجديدة”، كما أكد يلدرم، واستدرك “هذا يعني أن الرئيس بشار الأسد لن يكون موجودًا على المدى الطويل”.

كما أن لاجئو دور الجوار سيعودون إلى بلدهم، كخطوة ثالثة، تأتي عقب إيجاد حل نهائي وشامل للقضية السورية.

وتعتبر تركيا لاعبًا رئيسيًا في سوريا، وداعمًا للمعارضة السياسية والعسكرية فيها، إلا أن التقارب الأخير مع روسيا قد يغيّر من سياستها المتبعة سابقًا، وفق تكهنات غربية حول ذلك.

تابعنا على تويتر


Top