في أثناء لعبهم.. مقتل طفل وإصابة آخرين نتيجة انفجار عبوة في حرستا

مكان انفجار العبوة في مقبرة حرستا بريف دمشق، 18 من شباط 2022 (حساب الصحفي محمد عمار حماد على فيس بوك)

camera iconمكان انفجار العبوة في مقبرة حرستا بريف دمشق- 18 من شباط 2022 (حساب الصحفي محمد عمار حماد على فيس بوك)

tag icon ع ع ع

أعلن مجلس مدينة حرستا اليوم، الجمعة 18 من شباط، مقتل طفل وإصابة طفلين آخرين، نتيجة انفجار عبوة من “مخلّفات الحرب” في أثناء لعبهم.

ونشرت صفحات محلية صورًا من مكان الانفجار في مقبرة مدينة حرستا، التي يسيطر عليها النظام السوري منذ آذار عام 2018.

وعلى صفحته في “فيس بوك”، طلب المجلس من الأهالي منع أطفالهم من اللعب في الأماكن المهجورة أو التي فيها أنقاض.

شهد العام الحالي حتى الآن سقوط خمسة قتلى بينهم طفلان ضحايا للألغام، وإصابة ستة أشخاص بينهم طفل، في أماكن متفرقة خاضعة لسيطرة النظام السوري.

في 13 من كانون الثاني الماضي، أدت إصابة طفل بانفجار قنبلة كان يلعب بها في قرية جنى العلباوي بريف حماة الشرقي الخاضعة لسيطرة النظام، إلى بتر أصابع يديه وجروح متعددة بجسده، وفقًا لوكالة “سانا“.

وفي 8 من الشهر ذاته، قُتل مدني وأُصيب شقيقه بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة، خلال عملهما في أرضهما جنوب بلدة حضر بريف القنيطرة.

كما شهدت بلدة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي الخاضعة لسيطرة النظام، مقتل مدنيّين اثنين وإصابة آخر بجروح، نتيجة انفجار عبوة ناسفة ضمن أحد مستودعات تجميع الخردة في المدينة.

وسلّطت عنب بلدي الضوء في تقرير بعنوان “الألغام في سوريا.. من المسؤول عن ضحاياها وعن تفكيكها؟” على الجهود الضعيفة للنظام في إزالة بقايا الألغام والقذائف والصواريخ غير المنفجرة بشكل كامل، وعدم وضعه علامات تحذيرية في المناطق الخطرة، ما عرّض حياة الكثير من المدنيين للخطر.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة