وصولًا إلى 44%..

معظمها غذائية.. ارتفاع جديد في أسعار السلع الأساسية بشمال غربي سوريا

camera iconأطفال في مخيم للنازحين بشمال غربي سوريا- حزيران 2022 (الدفاع المدني السوري/فيس بوك)

tag icon ع ع ع

رصد فريق “منسقو استجابة سوريا” ارتفاعًا في أسعار المواد والسلع الغذائية والأساسية في مناطق شمال غربي سوريا، خلال آب الحالي.

وأوضح الفريق عبر “فيس بوك” اليوم، الاثنين 22 من آب، أن ارتفاع الأسعار متزامن مع انخفاض قيمة صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية، إذ ارتفعت أسعار الغذاء بنسبة 26.3%، مقابل ارتفاع أسعار الحبوب بنسبة 19.4%، وارتفاع أسعار القمح بنسبة 33.8%، كما سبق هذا الارتفاع ارتفاع آخر في نيسان الماضي.

الزيوت أيضًا ارتفعت أسعارها بنسبة 26%، في حين بلغ ارتفاع أسعار الألبان 11.3%، والسكر 15%، بينما سجلت اللحوم نسبة ارتفاع في أسعارها بلغت 12.4%، لتكون نسبة الارتفاع الأعلى للفواكه التي شهدت زيادة في أسعارها بلغت 44%.

ارتفاع الأسعار يأتي بالتوازي مع استمرار عجز المنظمات المحلية عن عمليات الاستجابة الإنسانية التي بلغت نسبة 41%، ونسبة 32.15% في المخيمات، خلال تموز الماضي، مع استمرار الانخفاض، بسبب تزايد الاحتياجات الإنسانية في المنطقة من جهة، وضعف التمويل من جهة أخرى.

وإلى جانب ذلك، ارتفعت نسبة التضخم بنسبة 62.4% مقارنة بالعام الماضي، وفق بيانات “منسقو الاستجابة”.

ومنذ مطلع أيار الماضي، بدأت قيمة الليرة التركية بالانخفاض مجددًا، بعد أن ثبت سعر صرف الدولار الأمريكي في آذار ونيسان الماضيين عند حوالي 14.5 ليرة، وسجلت قيمة الليرة أمام الدولار الأمريكي الواحد 18.12 ليرة تركية اليوم، الأربعاء، بحسب موقع “Döviz” المتخصص بأسعار الصرف والعملات النقدية.

الفريق دعا أيضًا لضبط أسعار المواد بشكل عام في المنطقة، وتحسين الأوضاع الإنسانية للمدنيين عبر زيادة نسبة الاستجابة الإنسانية الفعالة، لافتًا في الوقت نفسه إلى عجز آلاف العائلات عن تأمين الاحتياجات الغذائية.

كما حث المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة على تحقيق استجابة إنسانية أوسع للمدنيين في المنطقة، تشمل مختلف المناطق لتحقيق استقرار فعلي للمدنيين والنازحين.

وتعاني مناطق شمال غربي سوريا ترديًا في واقعها المعيشي والاقتصادي، يبلغ أمامه عدد السوريين المحتاجين إلى مساعدة إنسانية نحو 14 مليونًا و600 شخص، بعد أن بلغ 13 مليونًا و400 ألف خلال 2021، وفق تقرير للأمم المتحدة صادر في 23 من شباط الماضي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قدّم، في 12 من كانون الثاني الماضي، تقريرًا يؤكد أن 90% من السوريين تحت خط الفقر، بينما يعاني 60% منهم “انعدام الأمن الغذائي”.

ووفقًا لما وثّقه الفريق عبر بيان أصدره في 1 من آب الحالي، فإن نسبة 38% من سكان المخيمات يعتمدون على وجبة طعام واحدة يوميًا، بينما تحصل 53% من العائلات على وجبتين يوميًا.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة