22 دولارًا منحة لجرحى وأسر قتلى القوات الرديفة لجيش النظام

camera iconرئيس النظام السوري بشار الأسد يزور وحدات عسكرية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا- 23 من تشرين الأول 2019 (سانا)

tag icon ع ع ع

أعلن “مشروع جريح الوطن” الخاص بجيش النظام السوري، عن صرف منحة مالية تشمل جرحى وعائلات قتلى القوات الرديفة، ولمرة واحدة، قدرها 100 ألف ليرة سورية (تعادل حوالي 22 دولارًا أمريكيًا وفق سعر صرف السوق السوداء)، وذلك أسوة بالمنحة التي صدرت بمرسوم تشريعي قبل أيام للموظفين والمتقاعدين العاملين في المؤسسات الحكومية.

وبحسب ما نقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، اليوم الخميس 25 من آب، سيتم صرف المنحة لمرة واحدة، لكل من جميع جرحى العمليات الحربية من “القوات الرديفة”، ممن لديهم نسبة عجز 40% فما فوق، ولأسر “شهداء القوات الرديفة” المسجلة أضابيرهم أصولًا.

وفي 22 من آب الحالي، أقر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، منحة لمرة واحدة لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة، بمبلغ قدره 100 ليرة سورية.

وبدأت قيمة الليرة السورية بالانخفاض أمام الدولار الأمريكي، منذ آذار الماضي، لتتجاوز قيمة حافظت عليها لمدة لا تقل عن ثمانية أشهر، تراوحت بين 3500 و3600 للدولار الواحد، ووصل سعر الصرف اليوم لنحو 4500 ليرة للدولار الواحد.

ويعاني المقيمون في مناطق سيطرة النظام، أزمات معيشية كبيرة، تتعلق بالمواد الأساسية من خبز ومحروقات، وارتفاع في الأسعار، لا تلقى حجم التغطية المناسبة لها في وسائل الإعلام السورية.

ولا تسد المنح المالية احتياجات السكان، نظرًا إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية، إذ بلغ عدد السوريين المحتاجين إلى مساعدة إنسانية نحو 14 مليونًا و600 شخص، بعد أن بلغ 13 مليونًا و400 ألف خلال 2021، وفق تقرير الأمم المتحدة الصادر، في 23 من شباط.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قدّم، في 12 من كانون الثاني، تقريرًا يؤكد أن 90% من السوريين تحت خط الفقر، بينما يعاني 60% منهم “انعدام الأمن الغذائي”.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة