“فيفا” يقدم مليون دولار لمساعدة ضحايا زلزال تركيا وسوريا

شبان يحملون راية الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)

camera iconشبان يحملون راية الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)

tag icon ع ع ع

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه سيقدم مليون دولار أمريكي كمساعدات “إنسانية طارئة” في أعقاب الزلزال الذي ضرب جنوبي تركيا وأربع محافظات سورية.

وقال “فيفا” اليوم، الجمعة 17 من شباط، إنه بعد التشاور مع الاتحادين التركي والسوري لكرة القدم، جنبًا إلى جنب مع المنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية، سيتم استخدام المساعدة لشراء وتوزيع المواد الإنسانية الأساسية، وكذلك لتوفير المأوى والحماية في حالات الطوارئ والمؤقتة.

وأوضح الاتحاد الدولي أنه سيواصل التعاون مع اتحادي كرة القدم في سوريا وتركيا خلال مراقبة الوضع واتخاذ قرار بشأن المزيد من الإجراءات.

وذكر “فيفا” أن كرة القدم تتحد لمساعدة الضحايا في تركيا وسوريا، وأن التبرع هو للمساعدات الإنسانية الفورية في كلا البلدين، وأن التعاون يستمر مع كل من الاتحادات الأعضاء.

ولم يوضح “فيفا” آلية توزيع مبلغ المساعدة، في حين أعلن اتحاد كرة القدم في سوريا أن مؤسسة “فيفا للأعمال الخيرية” خصصت مبلغ 500 ألف دولار كمساعدات إنسانية طارئة لضحايا الزلزال الذي ضرب سوريا.

وأُنشئت مؤسسة “فيفا للأعمال الخيرية” عام 2018 ككيان مستقل للمساعدة في تعزيز التغيير الاجتماعي الإيجابي بجميع أنحاء العالم، وزيادة الدعم لإعادة بناء البنية التحتية الرياضية المتضررة أو المدمرة عالميًا.

ويستمر وصول المساعدات من الأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية ودول “صديقة” للنظام السوري، منذ اليوم الأول للزلزال في 6 من شباط الحالي، في حين كانت الاستجابة متأخرة في مناطق الشمال السوري، وبدأت القافلات الأممية والدولية بالوصول في خامس أيام الزلزال محمّلة بمواد إغاثية وغذائية “محدودة” لا تلبي الحاجة.

وبلغت حصيلة الوفيات جراء الزلزال في مناطق سيطرة النظام 1414 حالة وفاة و2357 إصابة، بينما ارتفعت الحصيلة في مناطق شمال غربي سوريا التي تسيطر عليها المعارضة إلى 2274 حالة وفاة، و12400 مصاب، في “حصيلة غير نهائية”، مع استمرار عمليات البحث عن ضحايا تحت الأنقاض في الشمال.

وبلغ عدد ضحايا الزلزال في تركيا 38044 حالة وفاة، في أحدث إحصائية أصدرتها “إدارة الكوارث والطوارئ” التركية (أفاد) اليوم.

وتضامن رياضيون وروابط دوريات كروية وأندية مع ضحايا الزلزال، عبر تبرع ودعم أو عبر ارتداء شارة سوداء خلال لعبهم.

وضمت قائمة وفيات الزلزال عددًا من الرياضيين الذين لعبوا في منافسات مختلفة، وسط حديث عن عالقين تحت الأنقاض في تركيا.

اقرأ أيضًا: رياضيون ضحايا الزلزال في سوريا وتركيا





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة