قرار باستئناف دخول مرضى السرطان بشمالي سوريا للعلاج في تركيا

هناك ثلاثة آلاف حالة مريض سرطان في إدلب وفق المكتب الإعلامي لمديرية صحة إدلب 18 من أيار 2023 (الجمعية الطبية السورية الأمريكية سامز/ فيس بوك)

camera iconهناك ثلاثة آلاف حالة مريض سرطان في إدلب وفق المكتب الإعلامي لمديرية صحة إدلب - 18 من أيار 2023 (الجمعية الطبية السورية الأمريكية سامز/ فيس بوك)

tag icon ع ع ع

أعلن معبر “باب الهوى” الحدودي بين سوريا وتركيا، استئناف دخول مرضى السرطان السوريين للعلاج في المستشفيات التركية.

وقال مدير المكتب الإعلامي للمعبر، مازن علوش، لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 25 من تموز، إن دخول المرضى سيتم وفق الآلية المعتمدة الأساسية.

ويحصل مرضى السرطان في الشمال السوري على إحالات طبية من قسم علاج الأورام وأمراض الدم في مستشفى “المحافظة بإدلب”، ثم تُسجل الأسماء ضمن قوائم.

وبحسب علوش، سيدخل 90 مريضًا أسبوعيًا وفق الآلية المذكورة.

علوش أشار في إجاباته عن أسئلة عنب بلدي، إلى أن عددًا كبيرًا من المرضى يمتلكون بالفعل دورًا على قوائم الانتظار.

ونشرت الصفحة الرسمية للمعبر عبر صفحتها في “فيس بوك“، اليوم، تسجيلًا مصورًا، قال خلاله مدير المكتب الطبي في المعبر، الدكتور بشير إسماعيل، إن الحالات الجديدة ستدخل عبر مكتب التنسيق الطبي.

وأضاف أن المعبر سيستخدم منظومتي تتبّع الحالات الباردة والإسعافية لمتابعة خطوات علاج المرضى في المستشفيات التركية.

وكانت السلطات التركية أصدر قرارًا في أعقاب زلزال 6 من شباط الماضي، بإيقاف استقبال الحالات المرضية بعد الانهيار في القطاع الصحي بالمناطق المتضررة.

وأطلق ناشطون سوريون حملة الأسبوع الماضي تحت عنوان “السرطان لا ينتظر”، للمطالبة بمساعدة المرضى بالدخول إلى تركيا.

كما نفذ عشرات المرضى اعتصامًا مفتوحًا، في 23 من تموز الحالي، بالقرب من الحدود السورية- التركية، للمطالبة بالحصول على العلاج.

من إدلب.. مرضى السرطان يعتصمون للمطالبة بتوفير العلاج

أرقام مرتفعة للإصابات

بلغ عدد حالات مرضى السرطان في الشمال السوري ثلاثة آلاف حالة، 65% منها من الأطفال والنساء، وفق تصريحات سابقة لمدير المكتب الإعلامي لمديرية صحة إدلب لعنب بلدي.

وقال زهران، “تُشخص ثلاث حالات يوميًا بمرض السرطان”، فيما شُخصت 600 حالة منذ زلزال 6 من شباط الماضي، بينها 150 طفلًا و200 امرأة.

في حين قال عضو المكتب الإعلامي في معبر “باب الهوى” مصطفى حلاق، لعنب بلدي، إن عدد المرضى الكلي ممن تم تحويلهم من المراكز الطبية المختصة في إدلب إلى تركيا، منذ 3 من أيار الماضي وحتى 17 من تموز الحالي، بلغ ألفًا و650 مريضًا، منهم 867 مصابًا بالسرطان، بينهم حالات قديمة وأخرى شُخّصت حديثًا، و783 لأمراض أخرى، دخل منهم 323 مريضًا فقط.

حاليًا هناك 608 حالات إصابة بالسرطان جديدة لم تتلقَّ أي علاج بحاجة للدخول إلى تركيا، بينها 91 طفلة وطفلًا، و282 أنثى، و235 رجلًا، بحسب حلاق.

وتشير إحصائيات مركز الأورام في مستشفى “المحافظة” بإدلب إلى استفادة ألفين و63 مريض أورام من العلاج خلال أيار وحزيران الماضيين.

فيما بلغ عدد المستفيدين من الجرعات الكيماوية 909 أشخاص، ومن الأطفال 85 مستفيدًا.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة