طائرات مسيرة تستهدف ثلاث قواعد أمريكية في سوريا

مقاتلون من جيش سوريا الحرة برفقة جنود أمريكيين في محيط قاعدة التنف العسكرية شرقي محافظة حمص- 12 من أيلول 2023 (جيش سوريا الحرة)

camera iconمقاتلون من جيش سوريا الحرة برفقة جنود أمريكيين في محيط قاعدة التنف العسكرية شرقي محافظة حمص- 12 من أيلول 2023 (جيش سوريا الحرة)

tag icon ع ع ع

تعرضت ثلاث قواعد أمريكية على مقربة من الحدود العراقية في سوريا لقصف بطائرات مسيّرة بشكل متزامن، دون معلومات عن حجم الأضرار التي خلفها الاستهداف.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن قذائف أصابت مساء أمس، الجمعة 27 من تشرين الأول، محيط مطار “خراب الجير” الذي يستخدمه التحالف الدولي كقاعدة عسكرية له في ريف مدينة القامشلي شرقي الحسكة، على مقربة من الحدود العراقية- السورية.

هذا الاستهداف هو الثاني من نوعه للقاعدة الأمريكية في الحسكة، بعد استهداف آخر طالها في 25 من تشرين الأول الحالي.

مراسل عنب بلدي في دير الزور أفاد من جانبه أن طائرات مسيرة استهدفت، قاعدة “حقل العمر” شرقي دير الزور، تزامنًا مع أصوات رشقات بأسلحة ثقيلة يرجح أنها محاولة تصدي للهجوم.

وتزامنًا مع الاستهداف قال موقع “نهر ميديا” المتخصص بتغطية شؤون دير الزور بشكل رئيس، إن قوات التحالف الدولي المتمركزة بقاعدة “حقل العمر” ألقت قنابل مضيئة في سماء القاعدة العسكرية شرقي دير الزور.

فصيل يعرف بـ”المقاومة الإسلامية في العراق”، وهو المسؤول عن أكثر من عشرة استهدافات طالت قواعد أمريكية في سوريا والعراق خلال تشرين الأول الحالي، قال عبر معرّفه الرسمي في “تيلجرام” إنه استهدف قاعدة “التنف” الأمريكية شرقي محافظة حمص بطائرتين مسيرتين أصابتا أهدافهما.

اقرأ أيضًا: ما “المقاومة الإسلامية” التي تتبنى قصف قواعد أمريكية في سوريا

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت، أمس الجمعة، عن أن طائرتين مقاتلتين أمريكيتين قصفتا منشآت للأسلحة والذخيرة تابعة لإيران في شمال شرقي سوريا، ردًا على الاستهدافات المتكررة لقواعدها في سوريا والعراق.

وعلق وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، على الهجمات التي وصفها بـ”الضربات الدقيقة” قائلًا إنها جاءت للدفاع عن النفس، وردًا على سلسلة من الهجمات المستمرة و”غير الناجحة” في معظمها ضد أفراد أمريكيين في العراق وسوريا من قبل الميليشيات المدعومة من إيران.

وأضافت الوزارة أن الضربات الإيرانية المتكررة على القواعد الأمريكية أسفرت عن وفاة مواطن أمريكي بأزمة قلبية خلال الاحتماء في مكان تعرض للقصف، وأصيب 21 فردًا أمريكيًا بإصابات طفيفة، عادوا جميعًا إلى الخدمة.

ومنذ مطلع تشرين الأول الحالي، تكررت الاستهدافات للقواعد الأمريكية في سوريا والعراق، وأسفرت عن إصابات في صفوف الجيش الأمريكي وقوات التحالف، بحسب ما أعلنته القيادة المركزية الأمريكية لشبكة “NBC NEWS” الأمريكية، بلغ عددهم 24 عسكريًا.

اقرأ أيضًا: لماذا لا ترد أمريكا على ضربات إيران في سوريا والعراق





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة