إصابة جنود إسرائيليين في غزة.. خرق للهدنة بعد التمديد

عناصر من الجيش الإسرائيلي في غزة- 27 من تشرين الثاني 2023 (المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي)

camera iconعناصر من الجيش الإسرائيلي في غزة- 27 من تشرين الثاني 2023 (المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي)

tag icon ع ع ع

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم، الثلاثاء 28 من تشرين الثاني، إصابة عدد من جنوده في قطاع غزة جراء انفجار ثلاث عبوات ناسفة في موقعين مختلفين شمالي القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي عبر “إكس”، إن ثلاث عبوات ناسفة جرى تفجيرها قرب قوات الجيش الإسرائيلي، في انتهاك لإطار وقف العمليات.

وأضاف، “في أحد المواقع أطلق الإرهابيون النار على القوات التي ردت بإطلاق النار، وأصيب عدد من الجنود بجروح طفيفة خلال الأحداث”، كما تمركزت القوات الإسرائيلية في مواقعها في إطار وقف العمليات.

من جانبه، قال المتحدث باسم “كتائب القسام”، “أبو عبيدة”، إنه نتيجة لخرق واضح من قبل “العدو” لاتفاق التهدئة شمال قطاع غزة اليوم، حدث احتكاك ميداني، وتعامل “المجاهدون” مع هذا الخرق.

وأبدى المتحدث التزام “حماس” بالهدنة ما التزم الجانب الإسرائيلي بها، كما دعا الوسطاء للضغط على الاحتلال للالتزام بجميع بنود الهدنة على الأرض وفي الأجواء.

يأتي هذا الخرق بعد انتهاء هدنة الأيام الأربعة بين “حماس” وإسرائيل، وإعلان قطر اليوم، الثلاثاء، تمديدها ليومين بالشروط ذاتها، وهي وقف إطلاق النار، ودخول المساعدات الإنسانية، في إطار وساطة قطر المشتركة مع مصر والولايات المتحدة.

وخلال الأيام الأربعة الماضية، أفرجت “حماس” عن 69 أسيرًا، كما أفرجت إسرائيل عن 150 أسيرًا من النساء والأطفال.

خطوة لهدنة طويلة

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، في إحاطة إعلامية اليوم، الثلاثاء، إن النجاح في تحقيق هذه الهدنة يزيد ضغط المجتمع الدولي تجاه الوصول إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في غزة، أو على الأقل هدنة طويلة، وفق قوله.

وبحث وزير الخارجية التركي، هاكان فيدان، مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، التطورات في غزة، خلال لقاء جمعهما على هامش اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العاصمة البلجيكية، بروكسل.

ومن المقرر أن يزور بلينكن إسرائيل الخميس المقبل للمرة الرابعة منذ بدء التصعيد الإسرائيلي في غزة، في 7 من تشرين الأول الماضي.

وفي صباح 24 من تشرين الثاني الحالي، دخلت الهدنة بين “حماس” وإسرائيل حيز التطبيق، بعد تأجيل سابق.

وحتى الاثنين، أحصى المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، مقتل 15000 فلسطيني منذ بدء التصعيد الإسرائيلي في غزة، في 7 من تشرين الأول الماضي، بينهم أكثر من 6150 طفلًا، وأكثر من 4000 امرأة.

اقرأ المزيد: يوما هدنة إضافيان في غزة.. بلينكن إلى إسرائيل للمرة الرابعة




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة