بعد هدنة لأسبوع..

32 قتيلًا فلسطينيًا مع تجدد القصف الإسرائيلي على غزة

عناصر من الجيش الإسرائيلي في أول أيام تجدد القتال في غزة- 1 من كانون الأول 2023 (الجيش الإسرائيلي/ إكس)

camera iconعناصر من الجيش الإسرائيلي في أول أيام تجدد القتال في غزة- 1 من كانون الأول 2023 (الجيش الإسرائيلي/ إكس)

tag icon ع ع ع

قُتل 32 مواطنًا فلسطينيًا اليوم، الجمعة 1 من كانون الأول، جراء القصف الإسرائيلي الذي تجدد على قطاع غزة منذ صباح اليوم.

ووفق بيانات وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، فإن عشرات الإصابات أيضًا معظمها من النساء والأطفال وقعت جراء القصف.

ويأتي تجدد القصف الإسرائيلي بعد هدنة استمرت لأربعة أيام، جرى تجديدها ليومين، ثم يوم واحد، بوساطة قطرية- مصرية- أمريكية.

ومنذ صباح اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي استئناف عملياته العسكرية في قطاع غزة، مبررًا ذلك بما قال إنه إطلاق نار من “حماس” على إسرائيل.

وعبر “إكس”، قال الجيش الإسرائيلي إن طائراته تقصف أهدافًا لـ”حماس” في غزة، كما تحدث عن اعتقال نحو 2100 مطلوب، 1100 منهم يتبعون لـ”حماس”، منذ بداية الحرب، في 7 من تشرين الأول الماضي.

في السياق نفسه، التقى أمير قطر، تميم بن حمد، بالرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، على هامش مؤتمر المناخ المنعقد في الإمارات، ودارت بينهما محادثة طويلة، في وقت يجري به الحديث عن استمرار الوساطة القطرية بين “حماس” وإسرائيل، رغم استئناف القتال، وفق ما نقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن “حماس” انتهكت الاتفاق، ولم تلتزم بواجبها في إطلاق سراح جميع الأسيرات اليوم، مضيفًا أنها أطلقت صواريخ على إسرائيل.

كما أبدى التزام الحكومة الإسرائيلية بتحقيق أهداف الحرب، وهي “القضاء على حماس، والتأكد من أن غزة لن تشكل مرة أخرى تهديدًا لسكان إسرائيل”.

قطر تأسف

من جانبها، أعربت الخارجية القطرية عن أسفها لاستئناف التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة إثر انتهاء الهدنة دون التوصل لاتفاق على تمديدها.

وذكرت الخارجية في بيان عبر “إكس“، أن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي مستمرة بهدف العودة إلى حالة الهدنة.

كما أوضحت التزامها مع شركائها في الوساطة باستمرار الجهود التي أدت إلى الهدنة الإنسانية، وعدم توانيها عن القيام بكل ما يلزم للعودة إلى التهدئة.

وأمس الخميس، قُتل ثلاثة إسرائيليين وأصيب 11 آخرون بهجوم مسلح نفذه فلسطينيان في القدس المحتلة، في سابع أيام الهدنة.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن فلسطينيين ينتميان إلى حركة “حماس” أطلقا النار باستخدام بندقية “إم- 16” على محطة للحافلات عند مدخل المدينة، ما أسفر عن مقتل جنديين ومدني إسرائيلي.

اقرأ المزيد: مقتل ثلاثة إسرائيليين سابع أيام الهدنة.. مساعٍ لتمديدها





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة