السلطات التركية تكثف حملتها لترحيل اللاجئين “المخالفين”

السلطات التركية خلال إيقافها لاجئين سوريين في مدينة بورصة_ 9 من كانون الأول 2023 (DHA)

camera iconالسلطات التركية خلال إيقافها لاجئين سوريين في مدينة بورصة_ 9 من كانون الأول 2023 (DHA)

tag icon ع ع ع

أوقفت السلطات التركية 17 لاجئًا سوريًا “غير شرعي”، السبت 9 من كانون الأول، في مدينة بورصة، وذلك بعد إيقاف 72 لاجئًا في ولاية كهرمان مرعش، وترحيل عدد منهم.

ونقلت وكالة “DHA” التركية، خبر اعتقال اللاجئين السوريين وقالت إن فرق الشرطة في مديرية الأمن وصلها، عبر إبلاغ، خبر وجود الشبان في شقة سكنية بحي “الجمعة” في شارع “شريف آغا تشيكمازي” بمدينة بورصة التركية.

وبحسب الوكالة، فإن الشبان السوريين كانوا مختئبين داخل المنزل، ولكن الشرطة عند وصولها الإبلاغ تحركت على الفور لتلقي القبض عليهم.

وأشارت الوكالة، إلى أن فرق الشرطة أوصلت الموقوفين إلى مديرية الهجرة التركية بالمنطقة، وبدأت الإجراءات الرسمية لترحيلهم خارج الحدود، وفقًا للمعلومات التب ذكرتها الوكالة.

في 8 من كانون الأول، نقلت وكالة “İHLAS” التركية أن مديرية مكافحة تهريب المهاجرين أوقفت 72 شابًا سوريًا في ولاية كهرمان مرعش جنوبي تركيا، وقالت إنهم سافروا بطريقة “غير قانونية” بين الولايات التركية.

وبحسب الوكالة، فإن السلطات التركية رحلت 24 شخصًا من بينهم خارج خدودها، وفرضت على الأشخاص مخالفة 252 آلاف و217 ليرة تركية.

ويمنع السوريون منذ عام 2016 في تركيا من مغادرة الولايات المسجلين فيها، أو الإقامة في ولايات أخرى من دون “إذن سفر” صادر عن “إدارة الهجرة التركية”.

ويتعرض من لا يحمل “إذن السفر” من السوريين للتوقيف من قبل السلطات التركية بحجة أنه يملك بطاقة الحماية المؤقتة (كملك) صادرة عن ولاية مختلفة عن مكان إقامته، ثم يتعرض للاحتجاز عدة أيام والترحيل لولاية مطابقة لـ”الكملك” أو لولاية مختلفة مع مخالفة مالية.

ومن الممكن أن ترحل السلطات اللاجئين المخالفين لهذا النظام، إلى الشمال السوري، الذي تعتبره أنقرة “منطقة آمنة”.

وأعلن وزير الداخلية التركي، علي يرلي كايا، في 5 من كانون الأول، عن القبض 173 ألفًا و550 مهاجرًا “غير شرعي” دون تحديد جنسياتهم، وذلك خلال آخر ستة أشهر.

جاءت تصريحات علي يرلي كايا خلال لقائه بممثلي وسائل الإعلام التركية في مركز تنسيق المواقف الأمنية والطوارئ (Gamer) التابع لوزارة الداخلية، للحديث عن الأعمال التي نفذت لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكان الوزير قد أعلن، في 12 من تشرين الأول الماضي، عن ترحيل نحو 49 ألف مهاجر “غير شرعي” إلى بلدانهم دون تحديد جنسياتهم، وذلك خلال آخر أربعة أشهر.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و237 ألفًا و585 لاجئ سوري خاضع لنظام “الحماية المؤقتة”، بحسب أحدث إحصائية صادرة عن “رئاسة الهجرة التركية“.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة