الحمل والولادة يقلّصان فرص عمل نساء شمال شرقي سوريا

تلاميذ سوريون يحضرون فصلًا دراسيًا مع بدء العام الدراسي الجديد في مدرسة بمدينة الرقة شمالي سوريا - 21 من أيلول 2022 (AFP/ دليل سليمان)

camera iconتلاميذ سوريون يحضرون فصلًا دراسيًا مع بدء العام الدراسي الجديد في مدرسة بمدينة الرقة شمالي سوريا - 21 من أيلول 2022 (AFP/ دليل سليمان)

tag icon ع ع ع

تواجه المعلمات في عدد من المدارس الواقعة ضمن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا، صعوبات باستكمال عملهن أو نيل حقوقهن من إجازات الأمومة.

وتطلب إدارات بعض المدارس شمال شرقي سوريا، من المعلمات المتقدمات للتوظيف إجراء اختبار حمل، وتقديم نتيجته للإدارة، وتؤخذ النتيجة بعين الاعتبار في قبول أو رفض طلب توظيف المعلمة.

اختبار حمل بداية كل عام

يُطلب من المعلمات إجراء اختبار الحمل مع بداية كل عام دراسي لتجديد عقودهن أو رفضها، كما قالت رشا (33 عامًا)، وهي معلمة لغة إنجليزية في الرقة.

ولا يتم تجديد عقد المعلمة في حال ثبت حملها، وتبرر الإدارة الأمر بأن المعلمات الحوامل قد يحتجن لإجازات متفرقة، بالإضافة إلى إجازة الأمومة والتي قلصت إدارات المدارس مدتها، بحسب حالات لمعلمات تواصلت معهن عنب بلدي.

إجازة أمومة غير عادلة

“إما الأمومة أو العمل”، هكذا خُيّرت هناء، حسب ما قالته لعنب بلدي، وهي مدرسة علوم في إحدى مدارس ريف دير الزور التابعة لـ”الإدارة الذاتية”.

أبلغت المعلمة إدارة المدرسة بحملها، لتأمين معلمة بديلة تحل محلها فترة إجازة الأمومة، ليكون الرد من الإدارة برفض استمرار هناء بالعمل، نظرًا لما تتطلبه المرأة الحامل من راحة وإجازات، بما فيها إجازة الأمومة.

تواصلت عنب بلدي مع مسؤولة في اتحاد المعلمين في دير الزور، طلبت عدم ذكر اسمها كونها غير مخوّلة للحديث للإعلام، وقالت المسؤولة إن بعض المجمعات التعليمية تتجاهل القرارات الرسمية وترفض منح إجازة الأمومة النظامية والمحددة بـ90 يومًا للمعلمات حين الولادة.

وأصدر المجلس التنفيذي التابع للإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا، في 19 من تشرين الثاني، بعد تقديم معلمات العديد من الشكاوى، تعميمًا إلى المجالس التنفيذية في الإدارات “الذاتية” و”المدنية”، حصلت عنب بلدي على نسخة منه.

يتضمن التعميم تذكيرًا بالمدة المحددة لإجازة الأمومة (90 يومًا) في كافة الهيئات واللجان في المجالس التنفيذية، مع المساءلة القانونية في حال المخالفة.

تجاوزات مستمرة

ولا تزال التجاوزات مستمرة حتى بعد إصدار التعميم باستثناء بعض المجمعات، وتختلف مدة الإجازة التي تمنحها الإدارة للمعلمات، والشائع منح 45 يومًا للولادات القيصرية، و30 يومًا للولادة الطبيعية، بحسب مسؤولة في اتحاد المعلمين في دير الزور.

وأضافت المسؤولة، أن بعض المدارس في محافظة الرقة أصدرت قرارًا شفهيًا وليس ذا طابع رسمي بتحديد مدة إجازة الأمومة بـ 15 يومًا، تبع القرار شكاوى من معلمات  متضررات من قصر مدة الإجازة، لتتراجع لجنة التربية وتعيد مدة الإجازة إلى ثلاثة أشهر.

وفقًا لقانون العمل السوري، رقم 17 للعام 2010، تُمنح العاملة إجازة أمومة بكامل الأجر ومدتها 120 يومًا عن الولادة الأولى، و90 يومًا عن الولادة الثانية، و75 يومًا عن الولادة الثالثة.

ويجوز منح من ترغب من العاملات إجازة أمومة إضافية مدتها شهر واحد دون أجر، ولا يتضمن القانون أي أحكام ذات صلة بإجازة الأبوة.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة